بالصور: ترميم قلعة بعلبك الأثرية لرؤية جمال النقوش ودقتها

19 حزيران 2016 | 14:45

المصدر: "النهار" - بعلبك

يواصل مجلس الأنماء والأعمار المرحلة الثانية من أعمال الحفظ والترميم في قلعة #بعلبك الاثرية ضمن مشروع "أعمال الحفظ والترميم في موقعي بعلبك وصور الأثريين" (BTAP Baalbek and Tyre Archaeological Project) ضمن مشروع "حماية الإرث الثقافي والتنمية المدنية" لينبض اليوم معبد إله الخمر الروماني "باخوس" في القلعة مرة اخرى، بعد ان كانت العوامل الطبيعية والاهمال الرسمي التهمت آثاره، كما التهمت "التيتان" جسده في الاساطير اليونانية.

بين جدران المعبد (الذي يعود تاريخه الى القرن الثاني الميلادي) مع وصول اعمال الترميم لقرابة 60 في المئة، في ظل اعتماد احدث الأساليب التي تضمن حماية وصيانة منشآت المعبد استنادا الى المعايير الدولية للحفظ والترميم، يعيش الزائر لونًا آخر من ألوان الصلاة في معبده المفتوح على السماء وأظهرت أعمال الترميم جمال ودقة نقوش ورسومات لوحاته التي صوَّرت الإله باخوس وحفلاته التي لم يتسنَّ للسياح والزائرين رؤيتها بوضوح، وبات الآن بالامكان رؤيتها بأدق تفاصيلها لتكون شاهدة على اطلاق حاشيته "عفاريت الغابة" أبواقها لإيقاظ الإله و"هيرا" و"سيميلي" لتشرب الاخيرة من قلب الإله باخوس كما الاسطورة، لتلده اليوم من جديد وتبعثه من بين الاموات.

فعملية الترميم هذه التي بدأت منذ العام 2015 وتتم تحت اشراف خبراء عالميين متخصّصين في مجال حفظ وترميم الآثار من المجلس الدولي للآثار والمواقع (ICOMOS) اضافة الى خبراء محليين من المديرية العامة للآثار، ومجلس الإنماء والإعمار، ومكتب اليونسكو في بيروت، هي بمثابة طلقة الروح التي ترفرف في المكان ولسان حالها يقول في أيّ ضدين يتواجهان: "حيّ أمات حضارة، وميت أحياها" ويقدّم باخوس ملهم طقوس الابتهاج والنشوة لزواره بنفسه، ما يريدون من شراب الفردوس فثمالة باخوس لا تشبهها أي ثمالة تقودك الى معبد، حيث كل هذا التوازن الممسرح بين العقل والقلب والبصر والذوق والرصانة الناعمة والجادة في اشتهاء المحال. فطقوسه أولا وأخيرًا تعبير عن الاحتفال بالخصب والحياة، والنِّعم.

وبما ان موقع بعلبك مدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي منذ 1984 تقدّم المنظمة الدعم الفني والمؤزارة التقنية للمديرية العامة للآثار في وزارة الثقافة، من خلال تنفيذها لمشاريع الترميم والأعمال الأثرية في بعلبك بحسب المعايير العالمية، وذلك ضمن مشروع التوثيق والخدمات الاستشارية "UDAS project" وبدعم الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي للحفاظ على الآثار مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية الموقع والقيم الاستثنائية التي أدّت الى إدراجه على قائمة التراث العالمي .

من هنا يشمل المشروع تدابير من تدعيم الإنشاءات الأثرية، وإنشاء سقف للمعبد من الطين الكلسي، وألياف مناسبة، والقرميد الاحمر لحمايته من المياه والرطوبة والحرارة والجليد، التي تعمل تآكلًا بحجارتها وتيجانها ونقوش أعمدتها وجدرانها ومداخل هياكلها، وإزالة التلوث البيولوجي كتنظيفه من بقايا جذور نباتات طفيلية قديمة وجديدة نبتت واستحدثت شقوقًا وتفتحا ما بين مفاصل الحجارة المقابلة للشمس، وتفتّتًا في الاماكن الرطبة البعيدة عن أشعة الشمس، وفي الاماكن التي تأخذ وقتا زمنيا لتبخر الرطوبة من بين جدرانها ومفاصلها، بالاضافة الى إيجاد حلٍّ جذري لنظام صرف المياه، خصوصا انه خلال فصل الشتاء الفائت طافت مياه نهر راس العين في المعبد، ولتطال العملية ايضا خلال المرحلة المقبلة القسم الاكبر من معبدي جوبيتر وفينوس وبرج العرب.

يرتفع معبد باخوس على دكّة يبلغ ارتفاعها 5 امتار، يُصعد اليها بدرج عريض يتألف من ثلاثة وثلاثين درجة ويبلغ طول المعبد 69 مترًا وعرضه 36 مترًا، فمقاييسه في كبره يتجاوز البارثينون في أثينا، ويصل وسعه في الداخل الى 19 مترًا، ويبلغ ارتفاع بوابته الضخمة 6.5 أمتار وعرضها 13 مترًا.
أمّا جدرانه فهي محاطة بالاعمدة "Peripteros" 8 على الجبهة و 15 على الجانبين، فيما مذبحه "سيلا" محاط ببهو مُعَمّدٍ والقاعة الداخلية "بروناوس" مزينة بثمانية اعمدة مخددة، كما ان الأعمدة والقواعد والعواصم الخارجية يبلغ ارتفاعها 19 مترًا وتدعم السطح المعمد بـ"Entablement" مع أفاريز مزخرفة برؤوس الأسود والثيران، كما ان السقف الخارجي الكوفيريد "المصندق" مكون من عناصر زخرفية أُخِذت من فن النحت اليوناني الروماني.
وتتناوب داخل المعبد اعمدة ذات تيجان كورنثية مع تداخل محاريب، وفي الجزء الخلفي يتواجد حرم الهيكل (adyton) حيث نُصِبَ تمثال الإله وزخرفته ونقوشاته، التي من أبدعِها نقشًا وزخرفا على الإطلاق ضمن قلعة بعلبك، تمثال "النسر" شعار الامبراطورية الرومانية، وإله بعلبك كـ"أدونيس المحلي" الشاب الذي كان يشرف على نمو النبات والقطعان، بالاضافة الى نقوش الأفعى والكرمة وعناقيد العنب وسنابل القمح وجراء الخشخاش والحبل وجنزيرين وراقصات وبيض وسهم وبعض المشاهد المستوحاة من حلقات النشوة على بوابة الهيكل وفي داخله.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard