حالة مرضية نادرة أجبرتها على ترك المدرسة!

16 حزيران 2016 | 10:59

تحدث موقع صحيفة "الميرور" البريطانية عن حالة مرضية غريبة أصابت مراهقة بريطانية وأجبرتها على ترك المدرسة. وفي التفاصيل، أصيبت آنا جايلز (17 سنة) في الرابعة عشر من عمرها بحالة نادرة، تجبرها على التقيؤ ما يقارب الـ 50 مرة في اليوم كما تؤدي إلى خسارتها الكثير من الوزن. في بادئ الأمر، اعتقدت عائلتها بـأنّها مصابة بتسمم غذائي حاد لكنّه تبين لاحقاً أنّ لا علاقة للغذاء بالأمر. وعلى الرغم من خضوعها لعدّة فحوصات طبية، حيّر مرضها الأطباء نظراً لعدم إيجادهم تفسير واضح لحالتها هذه.

وقد أُجبرت آنا على ترك المدرسة لعجزها عن الإستيقاظ صباحاً وصعوبة تركيزها بسبب ضعف جسدها وفقدانها النشاط. من جهتها، صرّحت آنا أنّ مرضها "يقضي على سنوات مراهقتها ويدمّر حياتها" مشيرةً أنّها تشعر بالغضب عندما يحاول المقرّبون منها ربط مشكلتها باضطراب في الأكل، فهي لا تريد الشفقة بل تحتاج مساعدة طبية تخوّلها إكمال حياتها بشكلٍ طبيعي.
وأضافت الشابة أنّها تأمل زيادة الوعي حول مرضها لإيجاد علاج مناسب، متمنيةً أن يدرك الناس الواقع الصعب الذي يعيشه المصابون بـ "القيئ المزمن".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard