أوباما: "داعش" خسر نصف مناطق سيطرته في العراق وهو في حال دفاع

14 حزيران 2016 | 19:50

المصدر: (أ ف ب - رويترز)

  • المصدر: (أ ف ب - رويترز)

(رويترز).

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أنّ تنظيم #داعش يفقد سيطرته على أراضٍ في العراق وسوريا وأنّ أعداد المقاتلين الأجانب الذين ينضمون إليه انخفض بشكل كبير.

وبعد اجتماع مع مجلس الأمن القومي لمناقشة القتال ضد "داعش"، قال أوباما: "لقد خسر التنظيم نحو نصف المناطق المأهولة التي كان يسيطر عليها في العراق، وسيخسر المزيد، ويواصل خسارة الأراضي في سوريا كذلك"، مضيفاً: "باختصار، إن تحالفنا يواصل حال الهجوم، بينما داعش في حال دفاع".

إلى ذلك، أكّد أنّ الولايات المتحدة تركز جهودها على تدمير "داعش"، مشيراً إلى أنّ أميركا قضت حتى الآن على أكثر من 120 من قادة التنظيم.

من جهة أخرى، رأى أوباما أنّ بوسع المشرعين المساعدة في وقف الهجمات مثل ذلك الذي وقع في #أورلاندو بفلوريدا وأسفر عن مقتل 49 شخصا في ملهى ليلي للمثليين، من خلال أن يجعلوا حصول من يسعون إلى قتل الأميركيين على أسلحة هجومية أصعب، مضيفاً: "بعد أن أطلعني كبار مسؤولي الأمن القومي على التطورات، إن الولايات المتحدة تبذل كل ما في وسعها لمنع الهجمات داخل البلاد وتحارب "داعش" في عقر داره".

وانتقد أوباما تصريحات المرشح للرئاسة دونالد ترامب وغيره من الجمهوريين في شأن المسلمين، معتبراً أنّها تتعارض مع القيم الأميركية وتضرّ بجهود مكافحة التطرف.

وأضاف: "بدأنا نرى هذا النوع من الخطاب والكلام المُرسل غير المسؤول حول من هم الذين نقاتلهم تحديداً. أين يمكن أن يؤدّي بنا ذلك؟ وسمعنا اقتراحات من ترامب لمنع كل المسلمين من الهجرة الى اميركا، وهي لهجة تميّز في حق المهاجرين وتلمح الى ان مجتمعات دينية باكملها متواطئة في العنف. أين يتوقف هذا؟".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard