عسيري: السعودية ستبقى دائماً إلى جانب لبنان ولم تتخل عنه كما يروّج البعض

13 حزيران 2016 | 19:27

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

أكّد سفير المملكة العربية السعودية علي عواض العسيري، خلال رعايته الافطار الرمضاني الخامس في البقاع، أنّ "ما يجمع السعودية ولبنان متجذر ليس في التاريخ فحسب وإنّما في النفوس، وعبثاً يحاول بعض أصحاب المشاريع تحريف التاريخ أو اقتلاع هذه الجذور"، مشدداً على أنّ السعودية "ستبقى دائماً إلى جانب لبنان وإلى جانب كل محبيها، وغير صحيح ما تدأب بعض الجهات على ترويجه انها تخلت عن لبنان، فلهؤلاء نقول:"هذا الحلم لن يتحقق وهل يتخلى الأخ عن أخيه؟".

ولفت عسيري الى أن "المنطقة تشهد احداثا استثنائية على قدر كبير من الأهمية نظراً إلى تأثيرها المباشر على أوضاع بعض دول المنطقة ومستقبلها، وأن لبنان يتلقى نصيباً كبيراً من ترددات هذه الاحداث على الصعد السياسية والاقتصادية والامنية والاجتماعية"، مضيفاً: "من هنا ضرورة تحصين ساحته الداخلية وحمايته من خلال حوار وطني بناء تلتقي فيه الأسرة اللبنانية لوضع حد للشغور الرئاسي بالدرجة الأولى وايجاد حلول لكافة الملفات لينأى لبنان عن الأخطار المحدقة به وينصرف الى تعزيز وحدته الوطنية ووضعه الاقتصادي والانمائي".

واعتبر عسيري أنّ "تحقيق هذا الامر ليس مستحيلاً، إذ نعول معكم على الارادات الطيبة وحسن المسؤولية الوطنية التي يتحلى بها القادة اللبنانيون الذين ندعو أن يكثفوا جهودهم ويعملوا على مد الجسور فيما بينهم ويغلبوا لغة الحكمة والانفتاح على الحسابات الضيقة ليصلوا الى الحلول التي ينشدها المواطن والتي تريح المرحلة الحالية وتؤمن المصلحة العليا للبنان".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard