ماذا قالت طليقة عمر متين عن زوجها السابق؟

13 حزيران 2016 | 18:37

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

تحدثت سيتورا يوسفيي، الزوجة السابقة لعمر متين الذي نفذ الجريمة في الملهى الليلي للمثليين في أورلاندو إلى وسائل الإعلام عن زوجها السابق الذي لم يدم زواجها به إلا أربعة أشهر، مؤكدة أنه كان يضربها ويعاني اضطرابات عقلية.
وروت الأحد في مقابلة تلفزيونية في منزلها في كولورادو، أنها عندما التقته عام 2008 عبر موقع ماي سبايس على الانترنت، كان مرحاً مع وظيفة محترمة ويتطلع إلى أن يصير ضابطاً في الشرطة، ولكن بعدما تزوجا كان يرغمها على اعطائه راتبها ويمنعها من الاتصال بأهلها ويضربها أحياناً عندما تكون نائمة. كذلك، احتفظ بمسدس في المنزل. وأضافت: "كان مسلماً ملتزماً لكنه لم يبد تعاطفاً مع منظمات إرهابية أو راديكالية"، مضيفة أنه "كانت هناك أوقات يعبر فيها عن سخطه من المثليين".

ولفتت يوسفيي إلى أنها هجرت متين عام 2009 عندما جاء والداها إلى نيوجيرسي وأنقذاها منه بعدما احتجزها رهينة، ويمنعها من الخروج إلا إلى العمل. ومذذاك انقطعت اتصالاته به، باستثناء مرة حاول التحدث فيها معها عبر فايسبوك.
وتذكرت بأنه في بداية علاقتهما كان طبيعياً يهتم بالعائلة ويحب المزاح والتسلية ، و"لكن بعد أشهر قليلة من زواجنا لاحظت اضطراباته. وكان يجن جنونه لسبب تافه، وعندها بدأت أقلق على سلامتي".وأضافت:" بعد ذلك بأشهر بدأ يتعدى علي جسدياً ويمنعني من التحدث إلى عائلتي ويبعدني عنهم". ولفتت أيضاً إلى أنه كان سريع الغضب، وغالباً ما كان يتشاجر مع أهله، و"لكن بما أنني كنت الوحيدة في حياته، كان أكثر العنف موجهاً ضدي".

وأشارت إلى أنه كان يملك رخصة سلاح، ومسدسا،ً وله سوابق مع المنشطاتـ مضيفة أنه كان مسلماً ملتزماً '"إلا أنه لم يظهر ميولاً إلى التطرف".
وصباح يوم الأحد، استفاقت يوسفيي على صوت ذويها، وقالت:" أول ما قاله لي والداي هو أن زوجك السابق متورط في إطلاق نار جماعي... صدمت وشعرت بحزن كبير على الأشخاص الذين فقدوا حياتهم والعائلات التي تعاني حالياً".
وأكد خطيبها الذي كان واقفاً إلى جانبها وهي تتحدث إلى الصحافيين أن عمر المولود في نيويورك "شخص غير متوازن". وأضاف:" سمعت وسائل الإعلام تحاول ربط ما حصل بالإسلام أو داعش...الامر يتعلق بعدم التوازن والمجتمع وقبول الآخر".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard