جزين تحتفل بعيد القديس أنطونيوس البادواني وتكرّم الأباتي الأسبق للرهبانيّة حنّا سليم

13 حزيران 2016 | 15:13

المصدر: جزين- رولا خالد

  • المصدر: جزين- رولا خالد

ترأس رئيس عام الرهبانية الأنطونية المارونية الأباتي داود رعيدي قداساً احتفالياً في الباحة الخارجية لدير مار أنطونيوس #جزين، لمناسبة عيد القديس أنطونيوس البادواني في ديره في جزين، حيث خصّصت الرهبانيّة الأنطونيّة ورئاسة الدير في جزين هذا العيد لتكريم الأباتي الأسبق للرهبانيّة حنّا سليم الذي لعب أدواراً مهمّة في الرهبنة الأنطونية، وكانت له مواقف عدّة في دعم صمود أهالي جزين ومنطقتها في فترات الحروب والإحتلال.

وحضر القداس ممثلاً الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي المطران سمعان عطا الله، المطران سمير نصّار، المونسنيور غازي خوري ممثلا راعي الأبرشية المطران الياس نصّار، الرئيسة العام للرهبانية الأنطونية وحشد من الآباء المدبرين والمدبرات ورؤساء الأديرة والرهبان والراهبات. وحضر أيضاً النائبان زياد أسود وأمل أبو زيد، النائب السابق إدمون رزق والوزير السابق دميانوس قطّار وحشد من الفعاليات السياسية والإجتماعية والدينية ورؤساء بلديات وأعضاء مجالس بلدية ومخاتير وعائلة المحتفى به.

وتناول رعيدي سيرة المكرّم الأباتي في العظة، فقال: "نلتقي اليوم في هذه البلدة الجنوبية المارونية العريقة، لنكرّم رجلاً من رجالاتها الذي ترك فيها بصمة، كما ترك على مدى الوطن بصمات متعددة، نلتقي لنؤدي التحية للأباتي حنّا سليم الرئيس الأسبق للرهبانية الأنطونية المارونية، الذي نهل من هذه البلدة الروح المسيحية الصافية، روح الانفتاح والحوار والتعاون، وخصوصاً أنّ جزين القاطع، هي امتداد لجبل لبنان المتعدد الإنتماءات، الذي رسم خريطة لبنان التراثية التقليدية"، مضيفاً: "يسرنا ونحن نحتفل بعيد القديس أنطونيوس البادواني شفيع الدير ومزار البلدة الأكبر والأكثر ارتياداً، أن نوجه تحية لهذا العلم الجزيني، الذي ولد في هذه البلدة المارونية الشامخة التي أعطت الكثر للوطن، وهو الذي اختمر في حضن الرهبانية الأنطونية فأعطى ثمارا تطال الرهبانية والكنيسة وجزين ولبنان. وما ميّزه في هذه الروحانية بالأكثر هو انه فتح آفاقا للكثير من الرهبان والعلمانيين ليسهموا في عمل الكنيسة وفي تنويرها، ففتح لهم المجالات لينهلوا العلم ويُقدموا على العيش بجرأة وعطاء معتبرا أن أي تطور ينال الراهب يناله شخصيا، فكان بناؤه الأول للإنسان ليؤسس في مرحلة لاحقة بناء الرهبانية".

من جهته، أوضح رئيس دير مار أنطونيوس في جزين الأب طانوس عزيز "أننا ننتظر موافقة وزارة الداخلية لتسمية شارع في مدينة جزين على إسم الأباتي سليم حيث سيثبت نصب تذكاري له". وكشف عن "موافقة السلطات الكنسية وللمرة الأولى على إرسال ذخائر من جثمان القديس انطونيوس البادواني الى ديره في جزين ستوضع في الدير ليتبارك منها أهالي المدينة والجوار".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard