موظفة لدى "تومسون رويترز" معتقلة في إيران من دون اتهام... وعائلتها تطالب بالإفراج عنها

10 حزيران 2016 | 20:57

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

نظّم زوج نزانين زاغاري راكليف، الموظفة الإيرانية البريطانية لدى مؤسسة "تومسون رويترز" والمعتقلة في #إيران منذ 3 نيسان من دون توجيه اتهام إليها، تجمّعاً أمام سفارة إيران في لندن للمطالبة بالافراج عنها.

وأوضح ريتشارد راكليف أنّ زوجته البالغة 37 عاماً، والتي تحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية، تم توقيفها في الثالث من نيسان في مطار طهران، حين كانت تستعد للعودة إلى بريطانيا مع ابنتها البالغة من العمر حينها 22 شهراً، وذلك بعد زيارة للعائلة في ايران، مضيفاً: "أشاروا في البداية الى مشكلة جواز سفر وطلبوا من زوجتي أن تعهد بالبنت لأبويها".

وتابع: "ليس هناك أي تهمة، لقد اثاروا مسائل امنية وامضت زوجتي 45 يوماً من الاعتقال في الحبس الانفرادي، قبل نقلها إلى سجن كارمان الذي يبعد ألف كلم عن طهران"، مضيفاً: "منذ الاحد لم تعد لدينا اي معلومات".

وردّاً على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية، أوضحت الخارجية البريطانية انها اثارت "الامر مراراً وعلى اعلى مستوى وستستمر في القيام بذلك مع كل مناسبة تسنح".

وشاركت مونيك فيلا، رئيسة مجلس ادارة "تومسون رويترز"، في التجمع منددة بـ"اعتقال بدون اتهام"، وأوضحت أنّ الموظفة "لا علاقة لها بما يحدث في
إيران وهي منسقة برامج تدريب للصحافيين في العالم، ولا تتولى التدريب بنفسها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard