سرت، معقل "داعش"، تهتز: القوات الليبية تقتحمها... "والتحرير في 3 ايام"

9 حزيران 2016 | 17:30

المصدر: " ا ف ب"، "رويترز"

  • المصدر: " ا ف ب"، "رويترز"

دخلت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية اليوم مدينة سرت، معقل تنظيم "الدولة الاسلامية" شرق طرابلس، حيث تدور معارك ضارية مع الجهاديين. وقال متحدث عسكري باسم غرفة عمليات سرت محمد الغصري: "دخلت قوات الجيش وسط المدينة. وهناك اشتباكات مع القناصة في اعلى البنايات ومركز واغادوغو" للمؤتمرات، مرجحا "الا تستغرق العملية طويلا، يومان او ثلاثة على الاكثر".

في الوقت نفسه، سيطرت القوات الحكومية على المنافذ البحرية لسرت، قاطعة الطريق على الجهاديين للفرار عبر البحر، على ما ذكر مسؤول ليبي.

واعلن الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق ان سلاح الجو يقصف مواقع للتنظيم الجهادي وسط المدينة. وقال آمر القطاع الأوسط للقوات البحرية الليبية العقيد بحار رضا عيسى: "قواتنا تسيطر على ساحل سرت بالكامل. لن يستطيع الدواعش الفرار عبر البحر". واضاف: "شاركنا (...) في عمليات بر وبحر"، و"وجهنا العديد من الضربات من البحر نحو غرب سرت لفتح الطريق امام تقدم القوات البرية".

وكان المركز الاعلامي لعملية "البنيان المرصوص" التي يقوم بها الجيش ضد الجهاديين اعلن في وقت سابق على حسابه على موقع "تويتر" ان "سلاح الجو الليبي يقصف تمركزات للدواعش في سرت في هذه الأثناء قرب قاعة واغادوغو" للمؤتمرات، والتي يوجد فيها مركز قيادة التنظيم المتطرف.

وكانت المعارك انطلقت بضراوة اليوم في سرت، حيث واجهت القوات الحكومية مقاومة من قناصة تابعين للتنظيم مع تقدمها نحو وسط المدينة. وقال محمد الغسري، وهو المتحدث العسكري المتمركز في مصراتة، ان "قناصة التنظيم يشكلون مصدرا للقلق، لأنهم يهاجمون من مسافات بعيدة، مما يمثل عائقا في الاشتباكات داخل المدينة".

في غضون ذلك، كان جهاز حرس المنشآت النفطية، وهو فصيل مسلح يسيطر على المرافئ النفطية شرق البلاد، يتقدم من ناحية الشرق ليقلص طول القطاع الساحلي الذي تسيطر عليه "الدولة الإسلامية"، والبالغ 250 كيلومترا إلى النصف على الأقل.

من جهتها، أعلنت الفصائل المسلحة الموالية للحكومة الليبية سيطرتها على بعض النقاط الاستراتيجية على أطراف سرت، بينها قاعدة جوية وعدد من المعسكرات وممر دائري استخدمه التنظيم سابقا لتعليق جثث أعدائه بعد إعدامهم.

كذلك، تقدمت الفصائل في مدينة مصراتة الغربية بسرعة، واجبرت مقاتلي التنظيم المتشدد على التراجع على طول الطريق الساحلي الواقع غرب سرت، قبل استعادة عدد من النقاط الاستراتيجية على أطراف المدينة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard