جميل السيد: ريفي شاهد الزور الاول في اغتيال الحريري

9 حزيران 2016 | 13:01

رأى المدير العام السابق للأمن العام اللواء الركن جميل السيد "أن وزير العدل المستقيل أشرف ريفي هو شاهد الزور الأول في إغتيال الرئيس الراحل رفيق الحريري، وأن قوله في بكركي ثم في صيدا بالأمس من "أنه ليس شاهد زور" ، يدل على الهاجس الذي يسكنه منذ أن تبنى شهود الزور هسام هسام ومحمد زهير الصديق لتضليل التحقيق في قضية اغتيال الحريري بمشاركة العقيدين وسام الحسن وسمير شحادة حينذاك، خدمة للمخابرات الأجنبية التي كانت تريد تسييس الاغتيال لصالح بعض الدول الغربية واسرائيل في مواجهة سوريا والمقاومة".

وقال في بيان "أن المزايدة التي يعتمدها ريفي في التهجم على سوريا ورئيسها تتنافى مع تاريخه المهني والسياسي يوم كان للسوريين نفوذ في لبنان"، مذكرا ريفي بأنه "توسط لدى اللواء السيد للخدمة معه في جهاز التنسيق اللبناني السوري المشترك بعدما استغنى الرئيس سليم الحص عن خدماته كمرافق في ظروف معروفة"، مشيرا إلى أنه "ليس من الرجولة والبطولة في شيء أن ينصاع ريفي للسوريين ولسعد الحريري وعائلته وغيرهم عندما كانوا في موقع القوة، ثم أن ينقلب عليهم ويصطنع البطولات في لحظات ضعفهم او إنشغالهم بما هو اكبر من ريفي بكثير".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard