ابادة الارمن: ميركل ترفض "الاتهامات التركية غير المفهومة"... وتشاور في الخارجية

7 حزيران 2016 | 20:30

المصدر: ( رويترز، أ ف ب)

  • المصدر: ( رويترز، أ ف ب)

(أ ف ب)

رفضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ما سمّته اتهامات "غير مفهومة" وجهتها #تركيا الى مشرعين ألمان من أصول تركية، بعدما أصدر البرلمان الألماني قرارا يعتبر قتل #الأرمن على يد القوات العثمانية العام 1915 إبادة جماعية. وفي الوقت نفسه، اعلنت وزارة الخارجية الالمانية انها وجهت "دعوة" الى القائم بالاعمال التركي "للتشاور معه في تطورات الايام الاخيرة وردود الفعل على قرار البوندستاغ عن ارمينيا" والذي اعتمد في 2 حزيران.

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي اليوم: "انتخب المشرعون في الغرفة السفلى للبرلمان الألماني بحرية من دون استثناء. والاتهامات والتصريحات التي تصدر عن الجانب التركي ليست مفهومة." وأضافت: "يتضح من صدور هذا القرار أن هناك اختلافا في وجهات النظر بين غالبية البوندستاغ (البرلمان الألماني) والجانب التركي". واكدت أنها ستدفع في اتجاه عقد محادثات مباشرة بين تركيا وأرمينيا.

وردا على اتهامات بالنفاق، قالت إن ألمانيا ستواصل التعامل مع إرثها الخاص بالهولوكوست، وستسعى الى إنشاء لجنة تاريخية لمساعدة تركيا وأرمينيا.

من جهتها، قالت الخارجية الالمانية ان الديبلوماسي التركي الذي
وجهت اليه "دعوة" الى لقاء في مقرها، أُبلِغ بان "التصريحات الاخيرة غير المفهومة عن نواب المان لا تتوافق مع العلاقات الوثيقة والموثوق بها تقليديا بين المانيا وتركيا".

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن على الحكومة الألمانية أن توضح أنها لا تشارك البرلمان رأيه بشأن قضية الأرمن. وهدد بأن تركيا ستعلق اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي بشأن وقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا، إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق حول إعفاء الأتراك من الحصول على تأشيرات دخول لدول الاتحاد. وسيشكل انهيار الاتفاق ضربة كبيرة لميركل التي دافعت عنه بقوة.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard