جماعة سورية معارضة: "داعش" يفرّ من منبج

6 حزيران 2016 | 12:47

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الإنترنت).

أعلن متحدث باسم جماعة تدعمها الولايات المتحدة، أنّ مقاتلي تنظيم #داعش يفرّون من مدينة #منبج السورية مع أسرهم، فيما اقتربت المجموعات التي تدعمها #واشنطن إلى مسافة نحو ستة كيلومترات من المدينة، في هجوم أدّى إلى مقتل أكثر من 150 متشدداً.

وأوضح شرفان درويش، وهو المتحدث باسم مجلس منبج العسكري، أنّ أكثر من 50 من جثث مقاتلي "داعش" بحوزة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة والتي تقود الحملة التي بدأت الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أنّ "هناك عدداً من القتلى بين القوات المدعومة من واشنطن وأن العدد سيعلن في وقت لاحق".

وأكّد درويش مستشهداً بتقارير من المدينة أنّ "البيوت التي كان داعش يستولي عليها في منبج أصبحت الآن فارغة، مضيفاً: "حملوا كل ما يستطيعون حمله وخرجوا من المدينة".

وشنّت قوات سوريا الديمقراطية، التي تضمّ وحدات حماية الشعب الكردية، الهجوم الأسبوع الماضي بهدف طرد تنظيم "داعش" من آخر معقل له على الحدود بين سوريا وتركيا. وأوضح درويش أنّ الهجوم الذي تدعمه قوات أميركية خاصة يتقدم كما هو مقرر له، مضيفاً: "لكي نكون صريحين، إذا كنا نريد أن نصل قبل هذا الوقت أو نريد مباشرة الوصول كنا نستطيع الوصول ولكن المنطقة واسعة وهناك عدد هائل من المدنيين".

وأكّد مقتل قيادي من إحدى الجماعات المسلحة التي تشارك في الهجوم ويدعى فيصل أبو ليلى من مجموعة كتائب شمس الشمال، مشيراً إلى أنّ القيادي توفي متأثراً بجروح أصيب بها نتيجة انفجار قذيفة مورتر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard