لقاء الأحزاب: الانتخابات البلدية أكّدت الحاجة إلى قانون يستند إلى التمثيل النسبي

6 حزيران 2016 | 12:17

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

اعتبرت هيئة التنسيق للقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية، في بيان، أنّ "الانتخابات البلدية جاءت لتؤكد توق اللبنانيين للتغيير، وكذلك الحاجة الماسة إلى #قانون_انتخابات يحقق صحة وعدالة التمثيل في المجالس البلدية، وفي البرلمان اللبناني"، مضيفةً: "هذا القانون هو الذي يستند إلى قاعدة التمثيل النسبي والذي يضع حداً للخلل الفاضح في التمثيل القائم نتيجة اعتماد نظام التمثيل الأكثري، الذي أدى ويؤدي إلى استئثار واحتكار التمثيل من قبل أكثرية ضئيلة، وحرمان شريحة واسعة من اللبنانيين من التمثيل لمجرّد أنّها خسرت بفارق ضئيل من الأصوات، فيما الأكثرية النيابية الحالية ووفق نتائج انتخابات العام 2009 تمثل الأقلية الشعبية، وهذا بسبب النظام الانتخابي غير العادل الذي يحرم الأكثرية الشعبية من الوصول إلى الحكم ".

وأكّدت الهيئة "أنّ تمثيل جميع اللبنانيين وفق النسب التي يحصلون عليها، يولّد أكثرية حاكمة وأقلية معارضة، ويوفّر الأساس السليم لإعادة تكون السلطة، وإحياء نظام المحاسبة والمساءلة، المعطل حالياً، والذي يشكل الأساس في أي نظام ديمقراطي" .

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard