بري: قلق من ان تكون الانتخابات النيابية طريقاً نحو الفتنة

12 حزيران 2013 | 14:07

شرح الرئيس نبيه بري، في لقاء الاربعاء النيابي، الملابسات التي تحيط بعدم اكتمال نصاب جلسة المجلس الدستوري والمداخلات السياسية التي حصلت في ما يتعلق بعمل المجلس حتى قبل صدور قانون التمديد، وقبل ورود الطعن، واعتبر ان "موقف الاعضاء الثلاثة الذين تغيبوا عن الجلسة ينطلق من الحرص والالتزام بالقانون والدستور، ودرء الوقوع بالفتنة".

واشار الى ان "المجلس الدستوري عقد 3 جلسات لمحاولة لتصويب عمله، الا انها اخفقت، واكثر ما يثير قلقه في هذه المرحلة انه يخشى ان تكون الانتخابات التي يسعى اليها البعض طريقا الى الفتنة"، وحذر من "محاولات السلطة التنفيذية وضع يدها على السلطة التشريعية".

وكان بري استقبل في إطار لقاء الاربعاء الوزير علي حسن خليل، والنواب: علي عمار، اسطفان الدويهي، ميشال موسى، ايوب حميد، نوار الساحلي، علي بزي، علي فياض، غازي زعيتر، قاسم هاشم، بلال فرحات، عبد اللطيف الزين، الوليد سكرية، هاني قبيسي، علي خريس، عبد المجيد صالح، مروان فارس، علي مقداد، ياسين جابر وكامل الرفاعي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard