زاسبكين: نؤيد "اعلان بعبدا" ونشيد باجراءات الجيش لمنع الفتنة

12 حزيران 2013 | 13:06

اعتبر سفير روسيا لدى لبنان الكسندر زاسبكين أن بلاده "تتطلع الى النظام العالمي المتوازن المبني على التعددية وتتأمن فيه المساواة والحقوق لكل الدول، وفي الدرجة الاولى السيادة والاستقلال ووحدة الاراضي طبقا للشرعية الدولية وخصوصا ميثاق الامم المتحدة" كما أنها "تشجع حوار الحضارات على اساس مبادئ العيش المشترك والاحترام المتبادل والتسامح والعدالة والكرامة اي تلك الثوابت التي تعود الى وصايا دينية".

وأضاف: "وفي الشرق الاوسط تواصل روسيا جهودا من اجل ايجاد الحلول السلمية لمشكلات المنطقة بعيدا من التدخل الخارجي، ولا نقبل اطماع فرض الارادة والسيطرة وندعو الى مكافحة الارهاب والتطرف كأولوية قصوى، وفي سوريا نعمل من اجل وقف سفك الدماء ونثق بالتسوية السياسية فيها عبر الحوار الوطني وفقا لبيان جنيف وعلى هذا الاساس طرحت المبادرة الروسية الاميركية لانعقاد المؤتمر الدولي الخاص بسوريا وتمر بلحظات حساسة تتطلب التوصل الى اتفاقات وتفاهمات حول مسائل لوجستية وموضوعية لكي نبدأ عملية تفاوضية بين السلطات والمعارضة السورية من دون شروط مسبقة واتخاذ الاجرءات لوضع حد للحرب المدمرة والدخول الى مرحلة انتقالية".

واكد ان "روسيا تلتزم بدعم الامن والاستقرار في لبنان"، وقال: "نؤيد اعلان بعبدا كاساس للنهج السياسي للدولة اللبنانية ونشيد بالاجراءات التي تتخذها السلطات اللبنانية وخصوصا الجيش اللبناني لمنع الفتنة وتنقية الاجواء، ونقدم المساعدات بهدف تخفيض اعباء تسببها مشكلة النازحين السوريين. وفي ظروف تدهور الحالة الراهنة اكثر نعير الاهتمام الخاص بالاقتراحات اللبنانية لمعالجة الاوضاع، ونؤيد فكرة انعقاد المؤتمر الدولي الخاص بهذا الموضوع. ونتطلع دائما الى التعامل البناء مع قيادة الجمهورية اللبنانية والبرلمان والحكومة والاحزاب السياسية ورجال الدين والاوساط الاجتماعية وندعو الى حل القضايا كافة في اطار مؤسسات الدولة والحوار الوطني ووفقا للدستور وفي الحقل القانوني".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard