جريصاتي: للتركيز على أكثرية التصويت في المجلس الدستوري

12 حزيران 2013 | 11:07

رأى وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال سليم جريصاتي أنه على "المجلس الدستوري أن يتجاوز مسألة أكثرية الحضور والتركيز على اساس أكثرية التصويت"، رافضا أن "يكون هناك اذعان لاملاءات سياسية من المرجعيات التي عينت هذا العضو أو ذاك".
واشار في حديث الى اذاعة "صوت لبنان 93.3" الى أنه "في حال توافق سبعة أعضاء على أي قرار يؤخذ به والا يحكى عندئذ عما يسمى عدم اصدار القرار ضمن المهلة واعتبار الطعن كأنه لم يكن".
وعن قراءته لاعتراض الاعضاء الذين تغيبوا على تولي رئيس المجلس اعداد التقرير وأن النص القانوني يعتبر أن المطلوب تكليف أحد الأعضاء لأن صوت رئيس المجلس يكون مرجحا عند التساوي في التصويت، اشار جريصاتي الى أن "هذا الكلام ليس صحيحا من الناحية القانونية لان رئيس المجلس هو عضو فيه ويحق له ان يكون مقررا في بعض القوانين التي يرتئيها".
وفي موضوع جرحى القصير الذين دخلوا لبنان لتلقي العلاج والارباك في التعاطي مع النازحين اشار الى "وجود ثلاث مقاربات: الاولى تاريخية تعود الى انهيار منظومات صحية في معالجة مسألة النزوح المكثف، والثانية تتعلق في دور السلطة المختصة القادرة ان تدعو مجلس الوزراء الى الالتئام، والثالثة هي على ماذا ارتكز لبنان قانونيا لادخال الجرحى السوريين في حين ان الوزير المعني يمتنع عن الاجابة ويعتبر نفسه في حالة عجز حتى يأتيه الجواب الشافي".
وتابع: "في حال لم يكن هناك الا الاتفاقات الدولية التي تقول في رعاية الصليب الاحمر لهؤلاء في مخيمات ومستشفيات ميدانية، فلإن السؤال المطروح هو في الطريقة التي دخل فيها هؤلاء الجرحى والطريقة المعتمدة لاعادة خروجهم بعد لمعالجة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard