كرة السلة اللبنانية الى المكاتب... وهشام الجارودي: يا عيب الشوم ع الاتحاد

3 حزيران 2016 | 23:39

ما جرى الليلة لم يفاجئ جمهور كرة السلة اللبنانية. فتعطل الدور النهائي بين الحكمة والرياضي ليس بجديد. وتعاطي الاتحاد اللبناني لكرة السلة مع ما جرى خلال المباراة وما سبقها لم يختلف عن "تبويس اللحى".

المحصلة ان البطولة توقفت في الدور النهائي، وأخذت الامور الى منحى غير رياضي وغير مقبول على الاطلاق.
جمهور غفير احتشد أمس في قاعة النادي الرياضي غزير التي احتضنت المباراة السادسة من سبع ممكنة في الدور النهائي. وقابله جمهور ضاقت به مدرجات قاعة صائب سلام بالمنارة تقدمه وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب الحناوي الذي جلس الى جانب الرئيس التاريخي للنادي الاصفر المهندس هشام الجارودي. وقد تعطلت المباراة والنتيجة تقدم الفريق الاصفر بفارق عشر نقاط 61 – 51 قبل دقيقتين ونيف من نهاية الشوط الثالث. وتبادل الطرفان الاتهامات محملين لاعبين اساسيين واحتياطيين من الفريقين مسؤولية تأجيج الجمهور، وخصوصاً هداف الرياضي الاميركي كريس دانيالز الذي استفز الحكماويين كثيراً، واتهموه بالاشارة اليهم بحركات نابية. في حين ان القناني سقطت على ارض الملعب ونال أمين سر النادي الرياضي مازن طبارة نصيبه بواحدة اصابت راسه واسقطته ارضاً.

 

أمس لم يختلف المشهد كثيراً، وان كان القاسم المشترك غياب المعالجات. وهذا ما تحدث عنه الرئيس الفخري لنادي الحكمة الاب جان – بول ابو غزالة، متناولاً إمرار الاتحاد اللبناني لكرة السلة نزول احد مشجعي النادي الرياضي الى ارض الملعب في المباراة الثالثة في المنارة، ومحاولته الاعتداء على أحد اللاعبين الاجانب في نادي الحكمة. الا ان ابو غزالة استنكر التعرض للاعبي الفريق الاصفر قائلاً ان من قام بذلك لا يمت الى الحكمة بصلة.
توقفت المباراة ولم تستكمل. وكانت مباراة من نوع آخر ببث مباشر من القاعتين، وسط تأخر الاتحاد اللبناني لكرة السلة في حسم الامور.
في اي حال، سقطت اللعبة أمس ضحية عدم حمايتها من القيمين عليها. وكان المخرج الذي تحدث عنه رئيس الاتحاد المهندس وليد نصار تعليق المباراة، "بسبب تجاوز الوقت الذي تعطلت فيه المباراة الوقت القانوني المحدد من الاتحاد الدولي (فيبا)". وقد نقل نصار المشكلة الى اجتماع الاتحاد المنتظر غداً "لاتخاذ القرار المناسب"، الامر الذي اعترض عليه المحامي ميشال خوري من ادارة نادي الحكمة مطالباً الاتحاد بدعوة الحكام الى استكمال المباراة "خصوصاً ان ارض الملعب خالية من الجمهور".

 

المشهد المؤسف اختصره رئيس النادي الرياضي المهندس هشام الجارودي اذ علّق على قرار الاتحاد قائلاً:"يا عيب الشوم"، متسائلاً:"الا يعرف الاتحاد القانون ولمَ يحجم عن تطبيقه؟".
باختصار، انتقلت كرة السلة اللبنانية مرة جديدة من الملاعب الى المكاتب.

 








إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard