ما علاقة الاكتئاب بالخصوبة؟

7 حزيران 2016 | 09:20

الاكتئاب يزيد من خطر الإصابة بالعقم بحسب دراسة نشرت في المجلة العلمية Journal of Obstetrics and Gynecology. إلاّ أنّ العلاج ضدّ هذا المرض لا يؤثر على فرص الحمل أي الخصوبة. لقد تابع باحثون من الـ Boston University في الولايات المتحدة الأميركية حالة 2100 امرأة تتراوح أعمارهم بين الـ 21 والـ 45 سنة، تعاني من مشكلة في الإنجاب. وقام الباحثون بتحليل أعراض الاكتئاب لدى هؤلاء المرضى، واستخدامهم الأدوية لفهم تأثير تلك العوامل على خصوبتهن. وقد تمّ تشخيص حالات الاكتئاب لدى 22% من النساء، كما استنتجوا أنّ 17.2% من بين هؤلاء النساء يستخدمن الأدوية للعلاج النفسي. يشير الباحثون في دراستهم إلى أنّ الاكتئاب مرتبط بتقلبات محور hypothalamo-hypophyso-surrénalien أي محور الغدة النخامية والكظرية والتي يمكن أن تعطل الدورة الشهرية فتؤثر بالتالي على الخصوبة. وقد وجد الباحثون أن اعتدال حدّة أعراض الاكتئاب أو اشتدادها، بغض النظر عن نوع العلاج بالأدوية العقلية، يمكن أن يؤخر الحمل، بحسب قول الدكتور Yael Nillni أستاذ الطب النفسي في جامعة بوسطن، الاختصاصي بعلوم صحة المرأة . كما رأى الباحثون أنّ أخذ الأدوية النفسية لا تؤثر في الخصوبة. إنّ النساء اللواتي عولجن من قبل الرغبة في الحمل عن طريق مثبطات انتقائية امتصاص السيروتونين (inhibiteurs sélectifs de recapture de la sérotonine )، زادت فرصهم في الحمل، وذلك بغض النظر عن شدة الأعراض الاكتئابية التي تنتابهنّ.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard