مستشار لنتنياهو: خطر "داعش" في إسرائيل تحت السيطرة

2 حزيران 2016 | 17:57

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(رويترز).

أعلن إيتان بن دافيد، مستشار لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنّ الحملة الصارمة في إسرائيل، التي تستهدف المواطنين العرب الذين يحاولون الانضمام إلى تنظيم #داعش في #سوريا أو #العراق، أو يحاولون تكوين خلايا في الداخل، حالت دون بلوغ الخطر مستواه في الغرب.

وأوضح إيتان بن دافيد، في حديث إلى مجلة "إسرائيل ديفينس"، أنّ "أكثر من بضع عشرات، لكن ليس أكثر من 100 من عرب إسرائيل، انضموا إلى صفوف "داعش" وقد يعود بعضهم"، مضيفاً: "هؤلاء المقاتلون في الخارج يمكن بالتأكيد أن يشكلوا خطراً داهماً في الداخل، لذلك يقوم جهاز الأمن الداخلي (شين بيت) وكل أجهزة الدولة بعمل جيد جداً لدرء هذا الخطر الذي يمكن أن ينتشر كالسرطان".

وأكّد أنّ الوضع "ليس كمثله في أي بلد أوروبي ولا حتى في أميركا أو مناطق مثل الصين أو روسيا التي فيها عدد كبير من مقاتلي "داعش" الذين نشأوا داخل هذه الدول"، مشيراً إلى القلق من "هجمات إرهابية على أهداف إسرائيلية أو يهودية، بما في ذلك في الخارج، لافتاً إلى أنّ إسرائيل لست هدفاً رئيسياً في الوقت الحالي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard