كيف جمعت طالبة في بحثها بين الرقص والالفباء؟

1 حزيران 2016 | 18:33

المصدر: "النهار"

"The Hidden language"مشروع رسالة ماجستير نالت بنتيجته الطالبة اسيل ابراهيم طعمة من بلدة بينو في عكار، شهادة التخرج من جامعة الروح القدس - الكسليك في اختصاص الفنون الاعلانية Graphic Design.
وعرضت الجامعة هذا المشروع في قسمها الخاص في معرض "La Triennale di Milano" الشهير في ايطاليا، والذي يستمر طيلة ستة اشهر حتى شهر ايلول القادم.
وتحدثت طعمة عن فكرة مشروعها"الالفبائي الراقص"، والذي توصلت من خلاله الى ايجاد علاقة بين فن "الرقص" و"الالفباء " وحركة الأحرف لدى عشر حضارات في القارات الخمس. وقالت: "شغفي وحبي للرقص منذ صغري ، وفي غياب تام لأي معهد لتعليم هذا الفن او الاختصاص في منطقتي، بقي حلماً يراودني دائماً في مخيلتي. وخلال النقاش مع استاذي البروفسور طارق الشمالي، اخبرته عن ان الرقص هو هوايتي المفضلة في حياتي، وعلى مستوى اختصاصي افضل مادة التيبوغرافي Typography ، وكانت النتيجة ان اعمل على ايجاد علاقة ما بين الرقص والألفباء، وبدأت ابحاثي حول هذا الموضوع".
واضافت طعمة "ما توصلت اليه بداية، ان Typography، هو تعبير انساني عن المشاعر والافكار والاحاسيس، كذلك الرقص، وكان هذا الرابط الأول في بحثي، ثم توصلت الى الرابط الثاني، ان ما بين الرقص والحروف حركة تناغم وايقاع، وهذا ما نلاحظه في حركات الراقص، وفي كل حرف".
و تحدثت انها وجدت ان الألفباء عند الحضارات تختبىء وراء فن الرقص، وقالت:" أجريت بحثا معمقا على عشر حضارات، اي حضارتين في كل قارة، وتوصلت الى تطابق العلاقة بين الاحرف وحركات الرقص التقليدي لكل حضارة، وكيفية تجسيد هذه العلاقة عملياً، ومما عزز بحثي هو المقولة الشهيرة لمارتا غراهام الملقبة بـ"ام الرقص المعاصر" والقائلة :" الرقص هو اللغة المخفية لروح الجسد". وقد استوحيت منها عنوان مشروي للتخرج "The Hidden language" .

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard