طرابلس تقترع... ماذا عن أجواء الصباح؟

29 أيار 2016 | 10:59

المصدر: "النهار"

انطلقت في #طرابلس وقضائها العملية الانتخابية وسط اجواء متوسطة الحماسة في فترة قبل الظهر.

ويتنافس 88 مرشحا في طرابلس على 24 مقعدا، و71 مرشحا في الميناء يتنافسون على 21 مقعدا، و33 مرشحا في القلمون يتنافسون على 15 مقعدا، مع الاشارة الى ان عددا ممن لم ينسحبوا رسميا اعلنوا عن عدم خوضهم الانتخابات.

فيصل كرامي

وقال الوزير السابق فيصل كرامي لـ"النهار": "نحن اليوم في عرس ديموقراطي، ونعبر عن أنفسنا بصناديق الاقتراع وليس بالرصاص كما كان حاصلا من سنوات، ولذلك نشعر بسعادة كبيرة بمجرد حصول هذا الاستحقاق الانتخابي".

اضاف: "لا بأس من وجود آراء مختلفة في المدينة ونحن نرى أنه في لائحتنا الكثير من الكفاءات التي نقتنع بها، ولائحتنا (التوافقية لطرابلس) تضم أكثر من٨٠٪ من التكنوقراط، تستطيع أن تخدم المشاريع الانمائية لمدينة طرابلس، وتؤمن تمثيل كل المكونات الاجتماعية للمدينة خصوصا منها المسيحيون والعلويون".

أحمد كرامي

من جهته، قال النائب أحمد كرامي لـ"النهار": "نحن نقوم بدور سياسي وهذا أمر طبيعي، لكن الأهم الآن أننا نحضر لمجلس بلدي يستطيع أن يعوض الضرر الكبير الذي أصاب المدينة خلال السنين الماضية".

أضاف: "من المهم أن من ينجح من المجلس البلدي أن يتكاتفوا لإنماء المدينة المظلومة جدا، والمجلس السابق الذي جاء بالمحاصصة عندما اختلف الرئيس سعد الحريري والرئيس ميقاتي، ففرطت البلدية، وما نتمناه في الفترة الراهنة أن يتكاتف الجميع، لخدمة المدينة قدر الامكان".

كبارة

واقترع النائب عبد اللطيف كبارة في مدرسة ابن سينا في محلة القبة - طرابلس، وتوقع أن "ترتفع خلال الساعات المقبلة وتيرة الحركة الانتخابية ويتحسن الوضع من ناحية الاقبال على صناديق الاقتراع".

وعن استهداف التحالف للوزير أشرف ريفي، قال: "ليس هناك حرب إلغاء، ولكن مواقفه وتصريحاته واتهاماته لتحالفنا في طرابلس كانت عالية النبرة. إن تحالفنا هو لإنماء طرابلس، ولا غاية أخرى أو مصلحة الا مصلحة المدينة. والاشخاص الذين تم اختيارهم على لائحة لطرابلس ذوو كفاءات عالية ومؤهلات، وكل المرشحين ناجحون في أعمالهم، وان شاء الله سوف ينجحون في البلدية ويؤدون الدور المطلوب منهم لإنماء طرابلس".

وشدد على أن "التوافق إنمائي لمصلحة المدينة وخدمتها والنهوض بها"، مؤكدا "أننا منفتحون على الجميع، ولكن التصريحات التي اطلقها ريفي تسيء الى المدينة، وعليه أن يفرق بين أهالي المدينة والاتهامات الخطيرة التي ساقها ضد بعض حلفائنا واتهامهم بانتمائهم الى قوى 8 آذار، وهذا لا يخدم المدينة ولا إنماءها، بل انه فتنة سنية بين أبناء الصف الواحد، وهو غير مقبول، لذلك نتمنى عليه أن يرجع الى عقله وضميره ويفكر في مصلحة طرابلس من دون هذه المهاترات التي لا تؤدي الى أي نتيجة سوى زعزعة الصف السني الواحد".

الصفدي

من جهته، اقترع النائب محمد الصفدي في طرابلس، وقال على الأثر: "ندخل في معركة أحجام وغير ذلك، وكنا نتمنى أن يكون الوزير أشرف ريفي في اللائحة التوافقية، لكن لكل رأيه وظروفه".

وأضاف: "تجمعنا مصلحة طرابلس. في الـ2010 كانت لائحة توافقية كلها محاصصة، ولهذا السبب فشلت. واليوم أؤكد لجميع الناخبين ان نسبة 80 في المئة من اللائحة لا تنتمي الى أي من السياسيين، وكان اختيار اكثرية الاعضاء من السيد عمر حلاب او الدكتور عويضه".

وتابع: كلنا نمثل باب التبانة، وبالتالي هي ممثلة عمليا، لكنّ لائحة التوافق لم تشملها، ولأسباب معينة لا يمكن شرحها الآن لم نستطع تمثيل باب التبانة بالشكل الذي نريدها ان تتمثل فيه".

وعن دفع أموال سياسية اليوم، قال للصحافيين: "انتم تجولون في انحاء المدينة، فهل لا حظتم احدا يوزع الاموال؟ الكل يعمل اليوم لمصلحة لبنان، وأي شخص ينجح في بلدية طرابلس يمثلنا، ايا كان، ونحن ندعم اي بلدية تنجح في طرابلس".

وعن الحزب العربي الديموقراطي في جبل محسن في كونه غير ممثل في اللائحة التوافقية، أجاب: "اخواننا العلويون راضون جدا عن تمثيلهم، واؤكد ان تمثيلهم كان خيارهم وليس خيارنا نحن. كان خيارهم المشاركة وترشح احد الاشخاص الذي نعتبره ممتازا، صحيح ان الحزب العربي الديموقراطي غير ممثل لكل العلويين كطائفة ممثلون افضل تمثيل".

وتمنى "أن يكون هناك اقبال على الاقتراع اكثر مما نتوقع، وللحقيقة المواطن الطرابلسي قطع امله بالبلدية أخيرا، ونحن نؤكد لكل طرابلس ان هذه البلدية سوف تخدم الجميع وتكون بلدية انماء مدعومة من جميع السياسيين، ونتمنى أن يكون الوزير ريفي من الداعمين لاي بلدية تنجح، وانا سأكون من الداعمين للناجح".

عزام عويضة

المرشح التوافقي لرئاسة البلدية عزام عويضة قال: "الجو لا يزال مقبولا الاقبال جيد. والناس مقبلون على الادلاء بآرائهم، نحن في لائحة من ٢٤ مرشحا، لكننا لسنا ٢٤، إنما شخص واحد. ٢٤ على ٢٤، وفريق عمل كامل ليخدم المدينة وجميع مكوناتها، والمناطق، وكلنا سواسية كأسنان المشط، شيء واحد إضافي علينا القيام به وهو الاهتمام بالمناطق المحرومة لسنوات طويلة وبشكل سريع".

رشا سنكري

المرشحة عن ذوي الحاجات الخاصة رشا سنكري أعربت عن ارتياحها للجو الذي وصفته بالايجابي، وقالت "نلاحظ إقبالا مقبولا مع ساعات الصباح الأولى على ممارسة العملية الديمقراطية، كل الأمور تسير بصورة جيدة، إلا التنقل لذوي الحاجات الخاصة كان صعبا علي بعض الشيء. وان شاالله تكون النتيجة وفق رغبة أكثرية المواطنين، وأتمنى أن يقبل المواطنون على الاقتراع والتعبير عن أنفسهم، وهذا واجب وطني، فالمواطن معني بتغيير أوضاعه نحو الأحسن".

أحمد حلواني

المرشح على لائحة طرابلس ٢٠٢٢ أحمد حلواني قال: "نحن قررنا أن نتخذ موقفا أمام كل المحادل السياسية، وتمكنا من تشكيل لائحة غير مكتملة، تعبر عن خيارنا، لائحة صغيرة من أربع شباب مستقلين، لنقول للسياسيين بضرورة تمثيل الشباب في اي عمل عام، وتمثيل لمجموعة من المستقلين داخل المدينة، وتصدير مشروع تنموي، وليس مشروع سياسي، وتحدديد أحجام سياسية، فالمدينة لأهلها وناسها، وعليهم أن يختاروا الأصلح وأصحاب المشروع التنموي الملائم، وليس أصحاب الشعرات السياسية الطنانة الرنانة التي ما زلنا نسمعها كل اربع سنوات وست سنوات، لكن دون نتيجة تذكر. ولا تنفيذ لهذه الشعارات".

 

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard