اعتصام لأهالي طورزا... وتهديد بالتصعيد

27 أيار 2016 | 20:30

احتشد أبناء بلدة طورزا في باحة الكنيسة وسط تدابير أمنية مشددة، احتجاجا على قرار وزير الداخلية بإجراء الإنتخابات البلدية في البلدة، بعدما كان ألغاها.

وتحدث بإسم أبناء البلدة المعتصمين رئيس بلدية طورزا الحالي سيمون بولا بطرس، وقال: "بدأنا عملية التوافق برعاية نائبي منطقة بشري، واتفقنا على لائحة بكامل أعضائها وبحضور الفعاليات والفرقاء في البلدة، وذلك من خلال لقاءات عدة، الا ان أحد الأطراف خرج عن الوفاق في آخر مهلة الترشيحات، وبطريقة مباغتة أقدم على ترشيح تسعة أشخاص، مما دفع بأهالي البلدة وفعالياتها الى التقدم بعريضة رفعت الى نائبي المنطقة اللذين بدورهما رفعاها الى وزير الداخلية والبلديات، تلافيا لأي خلافات من المتوقع حصولها في البلدة".

اضاف: "بناء على قرار وزير الداخلية والبلديات رقم 1032 تاريخ 19 أيار 2016 بتأجيل الانتخابات في البلدة، انسحب مرشحونا من العملية الإنتخابية إفساحاَ في المجال لإعادة الهدوء بين الأهالي في البلدة، كوننا اعتبرنا الإنتخابات تأجلت، بينما استمر الفريق الآخر بترشيحه. وإذ بنا نتفاجأ بقرار مجلس شورى الدولة المسيَس رقم 1060 تاريخ 22 أيار 2016 بوقف مفعول قرار وزير الداخلية والبلديات، الأمر الذي جعل الفريق الآخر يفوز بالتزكية".

وتابع: "لكن اليوم نجتمع لنحتج ونرفع الصوت مطالبين بتأجيل الإنتخابات لبلدة طورزا في قضاء بشري أقله مدة شهر، ليتسنى أمامنا الترشح مجددا ولخوض الإنتخابات بطريقة ديموقراطية ويتمثل فيها كل افرقاء القرية، رافضين تفويت هذه الفرصة علينا".

واشار الى ان "الاعتصام مستمر غدا في الموعد نفسه حتى تعود حقوقنا بالترشيح". وهدد الأهالي باللجوء الى التصعيد.

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard