رئيس بلدية اده: اتحاد بلديات البترون ليس في وارد إقامة مكبّ للنفايات

26 نوار 2016 | 11:16

المصدر: "النهار"

نفى رئيس بلدية اده في قضاء #البترون نسيب شديد "المعلومات المتداولة والشائعات حول موافقة مجلس بلدية اده على طلب اتحاد بلديات منطقة البترون الإذن باستملاك عقار لإقامة مكب للنفايات في منطقة قريبة من المنازل السكنية"، مؤكداً أنّ "ما تمت الموافقة عليه هو الإذن لاستملاك عقار مجاور وملاصق لمطمر #النفايات في مدينة البترون وموجود في منطقة اده العقارية، لإقامة معمل لفرز النفايات وتدويرها ومعالجتها بتمويل من الاتحاد الأوروبي قرب المطمر، وكل ما يشاع غير ذلك لا يمت إلى الحقيقة بصلة".

وتابع شديد: "عزوفي عن خوض المعركة البلدية في بلدتي اده لا يعني أن أتخلى عن مبادئي وقيمي وأورث المجلس البلدي الجديد قرارات ومشاريع تلحق الضرر والاذى بأبناء بلدتي وببيئتها وطبيعتها وصحة أهلها"، داعياً "المصطادين بالماء العكر أن يكفّوا عن إطلاق الأخبار المغلوطة والإشاعات المسيئة لأهداف انتخابية ومصالح شخصية باتت معروفة للجميع".

وحذّر من "تشويه الحقائق" قائلاً: "اتحاد بلديات منطقة البترون ليس في وارد إقامة مكبّ للنفايات ولا مجلس بلدية اده يقبل بمشروع كهذا قرب المنازل السكنية، أما المشروع الذي يحضر الاتحاد لتنفيذه بالتنسيق والتفاهم مع رؤساء المجالس البلدية في القضاء، فهو مشروع عصري حديث مطابق للمواصفات البيئية العالمية وبتمويل من الاتحاد الاوروبي في عقار بعيد عن البلدة وعلى حدودها مع مدينة البترون".

من جهته، أوضح رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون طنوس الفغالي، أن "المشروع هو إقامة معمل لفرز النفايات وتدويرها ومعالجتها في أسرع وقت، بهدف التخلص من نفايات القضاء بطريقة سليمة وصحية، لأنّ المطمر الحالي الموجود في البترون لم يعد يستوعب كميات النفايات الذي تدخل إليه من قرى وبلدات قضاء البترون".

وتابع: "أمّا ما يشاع في المنطقة حول إقامة مكبات للنفايات، فهو غير وارد لدى الاتحاد لأنّ العالم يتطور ولا يتراجع إلى الوراء وهذا ما نسعى إليه من خلال خطتنا لمعالجة قضية النفايات في المنطقة بعيداً من الأزمة التي تشكو منها المناطق اللبنانية"، مضيفاً: "المشروع الذي سننفّذه هو بتمويل من الاتحاد الأوروبي، وهو مشروع مدروس من كل جوانبه البيئية والصحية ليشكّل حلاً جذرياً للنفايات في قرى القضاء، وسيقام في موقع المطمر الحالي للنفايات على ساحل البترون، وليس في بلدة إده".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard