سامي الجميّل: أضرار سدّ جنّة تفوق فوائده وللتحرك في حال لم يتوقف المشروع الخميس

24 نوار 2016 | 17:02


أكّد رئيس حزب الكتائب اللبنانية #سامي_الجميّل أنّ الحزب سيقف في وجه مشروع سدّ جنّة، معتبراً أن المشروع هو جريمة في حقّ البيئة والدولة والشعب، مضيفاً: "المجتمع المدني تحرّك لمواجهة مافيا السرقات والفساد في #لبنان، ونحن نخوض المعركة نفسها في مجلس الوزراء الخميس المقبل".

ورأى الجميّل، في مؤتمر صحافي، أنّ أضرار مشروع السدّ تفوق فوائده، معتبراً أنّه يجب على #المجتمع_المدني أن يتحرّك في حال لم يقف المشروع الخميس.

من جهة أخرى، اعتبر الجميّل أنّ "خطة #النفايات كانت مناقضة لكلّ المعايير الصحية، ولكن الحلّ كان حينها إمّا رفع النفايات من الطرقات أو إبقاؤها، وكانت الأولوية لنا رفع الضرر عن الناس وحماية صحّتهم"، مضيفاً: ""فلت الملق" في مجلس الوزراء عبر حصر كل المناقصات بيد مجلس الإنماء والإعمار".

وأكّد الجميّل أنّ المناقصة التي لها علاقة بلمّ النفايات وجمعها فشلت ومن له علاقة بشركة "سوكلين" سيتسلّم النقل، أمّا المعالجة فهي غير موجودة، مضيفاً: "إنّ المنطقة التي فيها المياه الجوفية ستتلوّث، والخوف لديّ من عودة الروائح الكريهة إلى الساحل، فهم سيرمون نفايات غير مفرزة في البحر الأبيض المتوسط وستكون لها روائح كريهة".

إلى ذلك، رأى أنّ عدم فرز النفايات سيؤدي إلى كارثة بيئية والوزراء فضّلوا أن يبقى ملف النفايات بين أيديهم لسرقة اللبنانيين وابتزازهم، مؤكداً أنّ مجلس الإنماء والإعمار حصلت فيه أسوأ إدارة للمناقصات.

وتابع: "ملف النفايات هو جريمة في حق البلديات ومالية الدولة وصحة الناس واللامركزية، وخلال الاجتماع الأخير طلبنا إثارة الموضوع داخل مجلس الوزراء لكن رئيس الحكومة تمام سلام رفض ذلك، وهذه المرة إذا لم يقبل بإثارته، فإنّ أوّل "تراكتور" يفكّر بطمر البحر سيتعطّل".

وتساءل الجميّل: "لماذا تمكّنا من إنشاء معمل في بكفيا وفي باقي المناطق الأمر لا يُطبّق؟ ولماذا لا تقدّم وزارتا الداخلية والبيئة ومجلس الإنماء والاعمار يدّ العون إلى البلديات؟" مضيفاً: "لأنّكم تريدون المحافظة على سرقات سوكلين".

من جهة أخرى، وجّه الجميّل التهاني إلى اللبنانيين بعيد المقاومة التحرير الذي يصادف غداً، متوجّهاً إلى المسؤولين وخصوصاً إلى الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله بالقول: "هناك مواطنون موجودون اليوم في إسرائيل ويدفعون ثمن تخلّي الدولة عنهم".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard