الجيش الاوكراني يسجل اسوأ خسائره البشرية منذ مطلع السنة

24 نوار 2016 | 16:42

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

تعرض الجيش الاوكراني لاسوأ خسائر بشرية منذ مطلع السنة، مع مقتل سبعة من جنوده في شرق البلاد، على ما اعلنت السلطات اليوم، بينما لم يُسجل اي تقدم فعلي في عملية السلام.

واعلن مجلس الامن القومي والدفاع الاوكراني في بيان ان "7 جنود اوكرانيين قتلوا، واصيب 9 آخرون بجروح في الـ24 ساعة الماضية نتيجة اطلاق النار"، مشيرا الى "انها الحصيلة الاكبر في يوم واحد منذ مطلع السنة".

واتهم الامين العام للمجلس اولكسندر تورتشينوف في بيان المتمردين باستخدام اسلحة ثقيلة، في انتهاك لاتفاقات مينسك للسلام. لكنه لم يعط تفاصيل عن ملابسات مقتل الجنود الاوكرنيين السبعة.

من جهته، اشار الناطق العسكري اولكسندر موتورزيانك الى حصول "هجمات منفصلة على طول خط الجبهة". وقال خلال مؤتمر صحافي: "خلال الساعات الـ24 الماضية، زاد العدو قصفه على المواقع الاوكرانية. وهو يستخدم على طول خط الجبهة قذائف هاون من عيار 82 و 120 ملم".

ويأتي اعلان هذه الحصيلة غداة اتصال هاتفي بين رؤساء فرنسا وروسيا واوكرانيا والمستشارة الالمانية. واعلن قصر الاليزيه في بيان الاثنين ان فرنسوا هولاند وفلاديمير بوتين وبترو بوروشنكو وأنغيلا ميركل "جددوا التزامهم اتفاقات مينسك" التي تنص على وقف لإطلاق النار بين القوات المسلحة والانفصاليين في شرق أوكرانيا، وأكدوا "تصميمهم على القيام بكل ما في وسعهم لتطبيقها في شكل كامل في أسرع وقت ممكن".
ووفقا للرئاسة الاوكرانية، فان مسألة نشر بعثة للشرطة من منظمة الامن والتعاون في اوروبا في شرق اوكرانيا، بحثت ايضا خلال هذا اللقاء. ودعا الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو مرات عدة الى نشر مثل هذه القوة المسلحة، بهدف ضمان احترام وقف اطلاق النار، وسحب الاسلحة من منطقة النزاع، ومراقبة تنظيم انتخابات محلية.

ويعارض المتمردون وروسيا هذه الفكرة، مؤكدين ان وجود مراقبين غير مسلحين يعتبر كافيا. ولم تشأ منظمة الامن والتعاون في اوروبا، التعليق على هذه المعلومات.

من جهته، اكد الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ان مباحثات جارية. لكن بالنسبة الى روسيا، "فان الامر لا يتعلق ببعثة شرطة"، بل ببعثة مراقبة فقط. وقال: "نبحث في هذا الموضوع. وهذه ليست المرة الاولى التي نبحث فيه. من المهم ان يوافق المتمردون وممثلو دونباس. وقبل اعطاء فكرة مشتركة، يجب من دون شك معرفة ما ستكون عليه هذه المهمة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard