انزلاق للتربة قرب منجم في بورما والعثور على 11 جثة

24 نوار 2016 | 11:34

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

قتل احد عشر على الاقل من عمال المناجم الذين يعملون بطريقة غير قانونية من جراء انزلاق للتربة على مقربة من منجم في شمال #بورما، فيما قد يكون العديدون مطمورين، وفق ما افادت السلطات المحلية.

ويأتي الاف العمال البورميين الفقراء الى هذه المنطقة القريبة من الحدود الصينية، بحثا عن قطع اليشب (الجاد) التي يمكن العثور عليها مرمية ارضا جراء عمليات الجرف الجارية في المنجم، وهو نشاط عشوائي تتغاضى عنه السلطات والشركات.

وقال نيلار ميينت، أحد المسؤولين في منطقة هباكانت المشهورة بمناجم اليشب، ان "فرق الانقاذ عملت طوال الليل. عثرنا على 11 جثة حتى الان".

واضاف ان "عمليات الاغاثة تتواصل على رغم تساقط الامطار الغزيرة التي لم تتوقف في الليل".

واوضح احد سكان المنطقة، وهو متطوع سابق في منظمة غير حكومية، طالبا عدم كشف هويته: "نعتقد ان نحو 200 شخص كانوا يعملون في هذه المنطقة عندما حصل انزلاق التربة".

وغالبا ما تقع حوادث مماثلة في هذه المنطقة التي باتت قاحلة جراء اعمال الجرف العشوائية بحثا عن احجار كريمة من دون اخذ البيئة في الاعتبار.
وتقول المنظمات غير الحكومية ان عشرات من عمال المناجم غير القانونيين لقوا حتفهم في انهيارات تربة في الاشهر الاخيرة لدى محاولتهم العثور على احجار كريمة. ولا تتوافر اي معلومات رسمية حول هذا الموضوع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard