محادثة هاتفية بين "مجموعة النورماندي"... وتصميم على تنفيذ اتفاقات مينسك في أوكرانيا

24 نوار 2016 | 08:14

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

أجرى الرؤساء الفرنسي والروسي والأوكراني والمستشارة الألمانية محادثة هاتفية أكدوا خلالها "تصميمهم" على تطبيق اتفاقات مينسك، فيما تتواصل المعارك في شرق أوكرانيا، وفق ما أعلن الإليزيه.

وقال الإليزيه في بيان، إن فرنسوا #هولاند وفلاديمير #بوتين وبيترو بوروشنكو وأنجيلا #ميركل "جددوا التزامهم باتفاقات مينسك" التي تنص على وقف لإطلاق النار بين القوات المسلحة والانفصاليين في شرق أوكرانيا، وأكدوا "تصميمهم على القيام بكل ما في وسعهم لتطبيقها (الاتفاقات) بشكل كامل في أسرع وقت ممكن".

ويأتي هذا الاتصال لـ"مجموعة النورماندي"، بعدما أعلن الجيش الأوكراني الاثنين مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين بجروح في هجوم بقذائف الهاون في الشرق الانفصالي، رغم العمل بالهدنة.

وأكد الزعماء الأربعة على أهمية اتخاذ "جميع التدابير اللازمة لتثبيت وقف إطلاق النار، بدءا من نزع الأسلحة والتخطيط لانسحاب القوات، وإطلاق المعتقلين"، وفق بيان الإليزيه.

وأضاف بيان الرئاسة الفرنسية، أن الزعماء ذكروا أيضا "بالعمل الذي أنجز حيال قضايا سياسية مختلفة يفترض أن تؤدي خصوصا إلى إجراء انتخابات محلية في دونباس، في الأطر القانونية الأوكرانية ووفقا لمعايير منظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

ويشهد شرق أوكرانيا منذ عامين نزاعا بين الجيش ومتمردين انفصاليين موالين لروسيا. وتتهم كييف والغرب روسيا بدعم الانفصاليين عسكريا، وهو ما تنفيه موسكو.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard