كيف انسحب المرشحون فجراً في كفرصير؟

23 نوار 2016 | 23:24

المصدر: "النهار"

في الوقت الذي كانت فيه الإنتخابات البلدية حديث الساعة جنوباً يوم الأحد، عاشت كفرصير يوماً عادياً رغم حضور الصناديق ورؤساء الأقلام والمراقبين برفقة القوى الأمنية، غير أن الأهالي لم يحضروا الى مراكز الاقتراع، اما المرشحون فانسحبوا فجراً ما أدى الى اتخاذ وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق قراراً بتأجيل الإنتخابات الى أجل غير مسمى. فما الذي عرقل الإتفاق في البلدة ؟


الأكيد أن الأتفاق بين "أمل" و"حزب الله" يقضي بأن يكون المجلس البلدي مناصفة بينهما 7 أعضاء مقابل 7، على أن يسمي السيد عبد العزيز سبيتي المرشح الأخير ليتكون المجلس البلدي من 15 عضواً تكون رئاسته مداورة بين القطبين، فسمى الحزب الطبيب إيهاب سبيتي فيما كانت "أمل" ستعيد إختيار عفيف قميحة. إلا ان ترشح عبد العزيز سبيتي دفع بإحتمال تسميته رئيساً للبلدية لمدة ست سنوات بعدما وافق "حزب الله" على التنازل عن مبدأ المداورة مما دفع سبيتي الى زيارة الرئيس نبيه بري لإطلاعه على تفاصيل الطرح الذي لم يعارضه بري طالما أن هناك موافقة من الشريك الثاني في الإتفاق(حزب الله) طالباً منه العودة سريعاً الى البلدة "للعمل من أجل تزكية المجلس البلدي"، بحسب ما نقله لـ"النهار" مصدر متابع للملف.


وما أن أشيع الخبر في البلدة حتى أشعل البعض لحسابات عائلية الاطارات في الشوارع فسارعت قيادتا الحركة والحزب الى معالجة الأزمة قبل تفاقمها ودعتا الفاعليات للقاء عام نتج عنه طلباً يقضي بتأجيل الإنتخابات كي لا تثار الحساسيات العائلية في البلدة. وهنا أكد مصدر مسؤول في حركة "أمل" ان" الحل المطروح بأن يكون الرئيس مستقلاً أي عبد العزيز سبيتي لاقى معارضة من احدى عائلات البلدة التي أصرت على المداورة في الرئاسة، سيما وأن سبيتي طرح تغييراً في الأعضاء مطالباً بحصة وازنه مما أعاد خلط الأوراق".
وأضاف المصدر" في ظل ما حصل لم يعدّ ممكناً الإستمرار رغم حصول إجتماع إستمر ليلة الإنتخابات حتى ساعات الفجر ولم يثمر عن إمكانية توافق فحضر كاتب العدل وانسحب 16 مرشحاً من أصل 22 مرشحاً، ما جعل إمكان قيام المعركة الإنتخابية غير وارد كما ان الأهالي لم يحضروا الى مراكز الإقتراع".
وعلمت"النهار" ان"الثنائي سيبقي إجتماعاته مفتوحة في إنتظار ان يتم إلاتفاق على صيغة جديدة تسمح بإجراء الإنتخابات بلا تشنجات". فهل تطول الفترة أم تقصر؟ القرار لدى وزير الداخلية. 


samir.sabbagh@annahar.com.lb
twitter: @samirsabbagh

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard