تلامذة الليسيه نهر ابرهيم ركضوا لـ"أولاد هايتي"

23 نوار 2016 | 12:07

المصدر: خاص – "النهار"

  • المصدر: خاص – "النهار"

"هذه السنة ستذهب التبرعات الى هايتي"، عبارة رددها كثر من تلامذة مدرسة الليسيه الفرنسية اللبنانية في نهر ابرهيم وهم ينزلون من الحافلات التي اقلتهم صباحاً الى الملعب البلدي في سلعاتا بالبترون. وقد حضروا بملابسهم الرياضية وعليها ارقاماً خاصة بالعدائين والعداءات ورافقتهم معلمات واساتذة الصفوف المشاركة ومدير المدرسة الى عدد من الاهالي. وركض الصبيان والبنات على المضمار الدائري المحيط بملعب كرة القدم البالغة مسافته 400 متر، وبعضهم احضر سترات نايلون اتقاء للمطر الذي رحم التلامذة ولم يتساقط، مكتفياً برياح هوائية شمالية من جهة البحر. وكان التلامذة جمعوا رعاة من الاهل والاقارب وافقوا خطياً على تسديد مبلغ مالي مقطوع عن كل لفة على المضمار، لتذهب الاموال الى هايتي بعد بوركينا فاسو العام الماضي.

تجدر الاشارة الى ان ريع السباق يعود الى الجمعية العالمية "العمل ضد المجاعة" (تأسست في فرنسا في 1979، وهدفها مساعدة الاطفال الذين يعانون سوء التغذية) التي نظمته تزامناً مع عدد من الدول في العالم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard