استفتاء جديد للثنائي في بنت جبيل... ونسبة اقتراع عالية في رميش

22 أيار 2016 | 18:05

المصدر: "النهار"

تصوير عباش صباغ.

جددت بنت جبيل الوفاء لـ"حزب الله" وحليفته حركة "امل" على رغم التنافس في بعض البلدات مع اليساريين والمستقلين ولوائح العائلات، في وقت تنافست لوائح العائلات في رميش وعين ابل.

فبعد الخطاب الاخير للامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله الذي دعا فيه الى المشاركة الكثيفة في الانتخابات البلدية والاختيارية في الجنوب، شهد معظم المدن والقرى مشاركة لا بأس بها للاقتراع للوائح "الوفاء والتنمية" المدعومة من الثنائي الشيعي.
المشهد في بنت جبيل عاصمة التحرير لم يتغير كثيرا امس عن المشهد الذي اراده "حزب الله" الذي كثف جهود ماكينته الانتخابية التي تولت نقل الناخبين من بيروت والمدن الساحلية الى البلدة التي يزيد عدد ناخبيها عن 22 الفا، علماً ان اكثر من نصف سكانها مغتربون في ميتشيغن بالولايات المتحدة الاميركية ونادراً ما يصادف تواجدهم في بنت جبيل خلال هذه الفترة. ولكن ناخبي المدينة الحدودية اقترعوا للائحة "الوفاء والتنمية" المكتملة بأعضائها الـ21 والتي نافستها لائحة غير مكتملة شكّلها الشيوعيون واليساريون، فيما رشحت حركة "مواطنون ومواطنات في دولة" الزميلة فاديا بزي التي جالت على مراكز الاقتراع معربة عن املها في تحقيق نتيجة طيبة.
وبحسب الماكينة الانتخابية للثنائي الشيعي فإن لائحتهما ستفوز بأكثر من 60 في المئة من اصوات المقترعين، وإن تكن ساعات الصباح سجلت اقبالاً ضعيفاً لم يتجاوز الـ16 في المئة ثم عادت النسبة للارتفاع تدريجاً بعد الظهر.
اما عيناتا المجاورة لبنت جبيل فتميزت بمنافسة لائحة غير مكتملة من المستقلين بينهم شيوعيون ويساريون برئاسة السفير السابق احمد ابرهيم، وكذلك شكل "شباب عيناتا" لائحة من 4 مرشحين في مواجهة لائحة "الوفاء والتنمية" المؤلفة من 15 عضواً، كما ترشح عدد من المستقلين وسط ارتياح لائحة الثنائي التي كانت واثقة بالفوز. وبعد ادلائه بصوته وصف عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله الاقتراع بـ "الاستفتاء على خط المقاومة ونهجها".


"رميش الهادئة"
ليس بعيداً من من عيناتا كانت جارتها عين ابل تشهد منافسة لافتة بين لائحتين مع غياب التنافس الحزبي الواضح ، والامر نفسه اتضح اكثر في رميش التي تنافست فيها لائحة "رميش اولاً"، مع لائحة "الوفاء والكرامة" ، وهاتان اللائحتان غاب عنهما التنافس الحزبي إذ ترك "التيار الوطني الحر" وسائر الاحزاب الحرية لمناصريهم في الاقتراع لاي من اللائحتين. ووصف المربي يوسف العلم العملية الانتخابية بالديموقراطية والهادئة ولم يعكر صفوها اي حادث يذكر.

وحتى الساعة الخامسة عصراً، سجلت نسبة اقتراع عالية جداً في رميش قدرت بحو 60 في المئة. 
ويشار الى ان "حزب الله" سحب مرشحيه من بلدة تبنين مسقط الرئيس نبيه بري مفضلاً عدم خوض الاستحقاق البلدي في مواجهة حليفته "امل"، وفي حاريص المجاورة لتبنين نشط رئيس اللائحة "ابو علي" علي احمد في جذب الناخبين واستقدم بعضهم من افريقيا، واصفا ذلك بـ "دفع بدل نقل" على غرار الاحزاب التي استقدمت مناصريها من المدن اللبنانية ، علماً ان لا منافسة جدية في حاريص التي ستجدد انتخاب رئيس بلديتها السابق.
ولم تشهد الانتخابات في بنت جبيل وقراها اي حادث يذكر وسط انتشار امني للجيش وقوى الامن الداخلي لتأمين حسن سير المرحلة الثالثة من الانتخابات البلدية والاختيارية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard