فضل الله وفياض: نشهد عرساً جنوبياً ديموقراطياً

22 أيار 2016 | 11:06

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

قال النائب حسن فضل الله بعد الإدلاء بصوته في بلدته عيناثا: "اننا نشهد عرسا جنوبيا ديموقراطيا استجابة لنداء السيد حسن نصر الله والرئيس نبيه بري".

وأضاف: "(...) ليس لدينا في أغلب المدن والقرى الجنوبية معارك انتخابية اليوم، هناك تنافس محلي بين الأهل والأصدقاء، بين أصحاب الخط السياسي الواحد، لا نعتبر ان لدينا خصوما سياسيين في الجنوب قد تكون هناك ملاحظات واعتراضات، ولكن كلها تحت السقف السياسي الواحد وفي ظل التوافق الكامل بين مختلف الشرائح الشعبية في الجنوب لأن هوية الجنوب هي هوية المقاومة، والكل يقترع اليوم تحت ظل هذه الهوية المقاومة".

وتابع: "نحن نعتبر أن هناك حيوية وتفاعلا في الجنوب حتى من خلال هذا التنافس بين الأهل ومن ينجح في الإنتخابات سنأتي لنهنئته ولنقول له كلنا مستعدون ان نعمل معا من أجل إنماء هذه القرى، وفي الوقت نفسه نحن قدمنا على مستوى حزب الله وحركة امل هذه اللوائح، لوائح التنمية والوفاء، وهي أفضل الممكن، وقلنا للناس ان الخيار خياركم ونحن طبعا على ثقة كاملة بشعبنا وبأهلنا وبهذا الجمهور الواسع بأنه سيختار الأفضل لقراه وبلداته من أجل التنمية، ونلفت الى اننا نشهد في الجنوب وبخاصة في هذه المنطقة نهضة تنموية عمرانية كبيرة تقوم بها البلديات في ظل غياب الدولة، الدولة التي غابت عن الكهرباء والمياه وعن المشاريع الزراعية وغيرها. إن البلديات تقوم بدور كبير في هذا المجال، طبعا هذا لا يعني انه لا توجد إخفاقات، لا توجد ملاحظات بالتأكيد والدليل على ذلك هو التغييرات التي تحصل كل ست سنوات، الناس تأتي اليوم الى صناديق الإقتراع لتؤكد وفاءها للجنوب ولشهدائها ولحريتها ولمقاومتها، نحن لا نخوض كما قلت انتخابات ضد خصوم، نحن نقول الجميع هم أهلنا، الجميع أحباؤنا، من أراد أن يجرب حظه لا مانع من ذلك، لكن بالنهاية الناس هي التي تختار وعندما تختار علينا جميعا أن نقبل بالنتيجة، وهذا هو الجنوب في كل الإنتخابات التي يجريها".

وختم: "لم تكن هذه الانتخابات لتجري في ظل هذا الهدوء وفي ظل هذا الإستقرار، ونحن هنا على مقربة من الحدود مع فلسطين المحتلة، لولا التضحيات الكبرى التي قدمتها المقاومة وقدمها الجيش الوطني وقدمها الشعب والتي حمت لبنان وحصنت لبنان وسمحت اليوم بإجراء الإنتخابات البلدية، إذا كل الفضل يعود الى دماء شهدائنا، الى صمود أهلنا، الى تضحيات جيشنا الوطني، الى الدور الكبير الذي قدمته المقاومة، ومن بلدة عيناثا المقاومة المجاهدة من بين أهلها الطيبين، من بين هؤلاء الناس الذين يتنافسون بحرية وديمقراطية، ولم نتدخل من أجل أن نفرض لائحة على أحد، وهذا دليل على اننا تركنا للناس أن تختار ما تريده من هذه البلدة، نؤكد اننا في عرس ديمقراطي وإننا أوفياء لهذا الخط ولهذه الهوية على امتداد الجنوب".

من جهته، دعا النائب علي فياض بعد الادلاء بصوته في بلدة الطيبة الى "الاقبال الكثيف وتحويل هذا اليوم الى عرس ديموقراطي"، مشيرا الى اننا "شجعنا ادخال النساء في المجالس البلدية واوافق ان الاساس في الانتخابات البلدية هو الطابع الانمائي ولكن نتيجة الاوضاع العامة تضفي عليها طابعا سياسيا".

 

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard