الفلسطينيون احيوا ذكرى النكبة في رام الله: سنقاوم وسنعود

17 نوار 2016 | 18:05

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

تظاهر مئات الفلسطينيين في رام الله اليوم، لاحياء الذكرى الـ68 لنكبة 1948، اي ذكرى تهجير نحو 760 الف فلسطيني من اراضيهم اثر قيام دولة اسرائيل.

وتأتي تظاهرة رام الله، بعد ايام من تظاهرات مختلفة في الضفة الغربية وقطاع غزة شهدت مواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين والجنود الاسرائيليين. وقال محمد عليان، احد منظمي التظاهرة، امام مئات المشاركين: "لا للاحتلال. سنبقى فلسطينيين، وسنقاوم وسنعود".

وحمل المشاركون اعلاما فلسطينية واعلاما سوداء كتب عليها: "العودة"، اضافة الى مفاتيح العودة التي ترمز لبيوت اللاجئين الفلسطينيين الذين ما زالوا يحلمون بالعودة .وحافظت مها ابو سرور الاربعينية التي نزحت الى مخيم "عايدة" للاجئين في بيت لحم جنوب الضفة الغربية، على مفتاح منزلها في قرية بيت نتيف. "لم ار بيت نتيف من قبل. سمعت عنها من جدي وجدتي. مهم جدا وجودي هنا، لانني اشعر دائما بان علي ان ارجع الى بيت نتيف".

وفي غزة، دعت حركتا "حماس" و"الجهاد الاسلامي" الى انتفاضة جديدة، بينما دعا رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" خالد مشعل الموجود في قطر، الى "الوحدة الوطنية"، بعد نحو عشرة اعوام من الانقسام وسيطرة الحركة على قطاع غزة.

واعلن مركز الاحصاء الفلسطيني الأحد ان عدد الفلسطينيين تضاعف 9 مرات تقريبا منذ النكبة، اذ ارتفع من 1,4 مليون نسمة في 1948 الى 12,4 مليون نسمة اليوم، بمن فيهم عرب اسرائيل وفلسطينيو الشتات.

وكانت عضو اللجنة التنفيذية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" حنان عشراوي قالت في بيان ان اسرائيل ارتكبت "ظلما تاريخيا كبيرا" بعدما دمرت "531 مدينة وقرية فلسطينية، وارتكبت 33 مجزرة على الاقل".

واكدت ان "الظلم يتواصل، لان اسرائيل تلجأ في شكل متعمد ومنهجي، الى اعمال العنف والاستيطان والهدم". ويشكل حق العودة للاجئين الفلسطينيين احدى القضايا الرئيسية المطروحة على الحل النهائي للصراع الفلسطيني-الاسرائيلي.

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard