موغريني في اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية: ما زال 80 نطاقاً قضائياً يجرّم العلاقات بين أفراد الجنس نفسه

17 نوار 2016 | 10:06

(عن الانترنت).

في مناسبة اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية والتحول الجنسي، جدد الاتحاد الأوروبي التزامه القوي بالمساواة والكرامة لجميع البشر بغض النظر عن توجههم الجنسي وهويتهم الجندرية.

وفي بيان صادر عنها، أكّدت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني، أنه "رغم التقدم الذي حصل أخيراً حول العالم، ما زال 80 نطاقاً قضائياً يجرّم العلاقات بين أفراد الجنس نفسه. وفي العديد من الأماكن، ما زال التمييز والعنف قائمين ضد المثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً"، وأضافت: "يكرر الاتحاد الأوروبي دعوته لجميع الحكومات حول العالم للامتثال لالتزاماتها الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، ونبذ عدم التسامح، ودعم المساواة وفق مندرجات الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والصكوك الأخرى".

وتابعت: "في هذا اليوم، يرغب الاتحاد الأوروبي أيضاً بالإشادة بجهود المناصرة الشجاعة للمدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني لمواجهة الانتهاكات في حق المثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً. وكان عملهم أساسياً في كل مرحلة من مراحل طرح هذه المسائل، وتوثيق الانتهاكات، ومناصرة الحماية الفعلية لحقوق الإنسان الأساسية. وعملاً بالمبادئ التوجيهية للاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بالمثليات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية ومتغيّري النوع الاجتماعي والمتحوّلين جنسياً وخطة عمل الاتحاد الأوروبي حول حقوق الإنسان والديموقراطية، سنستمر في العمل مع جميع الشركاء لتعزيز حقوق الإنسان حول العالم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard