"600 دولار مقابل ثلاثة أصوات"... ما صحة فيديو الرشوة في جونية؟

15 أيار 2016 | 15:41

بشكل عام، يمكن القول ان اليوم الانتخابي مرّ بسلام في جونية حتى فترة بعد الظهر، ولم تسجل حوادث تعكر صفو التنافس الانتخابي الديموقراطي، باستثناء فيديو عرضته قناة "الجديد"، وقالت ان أحد الاشخاص الذي زعم انه يعمل لصالح "كرامة جونية" عرض عليها مبلغ 600 دولار مقابل 3 أصوات، وعرضت المراسلة ليال بوموسى المبلغ امام الشاشة من دون ان تذكر ان عارض الرشوى طلب منها ابراز هويات المقترعين، علماً انها لا تقترع في جونية.

وفي هذا السياق، أفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" أنّ عناصر استقصاء جبل لبنان أوقفت الشاب ريمون بطرس من بلدة حارة صخر بتهمة الرشوة، وقادته الى بعبدا بعد ظهوره على التلفزيون مناصراً "لائحة كرامة جونيه".

واعتبر أكثر من معني في "لائحة الكرامة" ان ما جرى "تركيبة" هدفها "تشويه سمعة اللائحة"، متوعدة باللجوء الى القضاء لاثبات الأمر. وتشهد معركة جونية اتهامات متبادلة قوية باستخدام المال الانتخابي.
وكان النائب ميشال عون زار جونية عشية الاستحقاق طالباً من المقترعين التحرر من اثر هذا المال، وكذلك فعل اليوم نائب رئيس "التيار" نقولا الصحناوي الذي قال في تصريح لـ"النهار" ان "من يدفع مئة دولار رشوى هدفه تحصيل عشرة الاف دولار من خزينة الدولة".
في المقابل، دانت شخصيات مرشحة وداعمة "للائحة التجدد مسيرة عطاء" ما أسمته "الرواية العونية القائلة بأن رجل أعمال معروفاً يدعم لائحة التجدد وينفق المال الانتخابي لمحاولة كسر تمثيل التيار في عاصمة الموارنة كسروان".

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard