الرئيس مادورو يمدد ويوسع حالة الطوارئ الاقتصادية في فنزويلا

14 نوار 2016 | 19:18

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

مدد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ليل الجمعة السبت حالة الطوارئ مشيرا الى "تهديدات خارجية" وذلك قبل يوم جديد من التعبئة من قبل المعارضة التي تطالب باجراء استفتاء لاقالته.
واعلن الرئيس في كلمة نقلتها الاذاعة والتلفزيون من قصر الحكومة ان المرسوم الذي ينص على "حالة الاستثناء والطوارئ الاقتصادية" يهدف الى "تعطيل وافشال العدوان الخارجي" الذي يهدد البلاد.
واضاف انه قرر تمديد وتوسيع مرسوم سابق للطوارئ الاقتصادية "لاشهر ايار وحزيران وتموز".
وتابع مادورو ان المرسوم "سيمدد دستوريا خلال العام 2016 وحتما خلال العام 2017 بغية استعادة القدرة الانتاجية للبلاد"، بدون ان يوضح ما اذا كانت "حالة الاستثناء" تتطلب فرض قيود على الحقوق المدنية.
وتجيز حالة "الطوارئ الاقتصادية" للحكومة ان تضع يدها على ممتلكات للقطاع الخاص لضمان توفير المواد الاساسية للمواطنين، وهو ما ترى فيه المعارضة تمهيدا للطريق امام عمليات تأميم جديدة.
وفنزويلا التي تملك اكبر احتياطي من النفط في العالم، تعاني من ازمة اقتصادية حادة ناجمة عن تراجع اسعار الذهب الاسود، المصدر الرئيسي للبلاد من العملات الصعبة.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard