العائلات تتصدر مشهد الانتخابات البلدية في عكار... و"اعجوبة في القبيات"

11 نوار 2016 | 17:16

المصدر: "النهار"

تبدو الصورة المتكونة حتى الآن عن مجريات الاستعدادات لخوض الانتخابات البلدية والاختيارية في عكار بأن العائلات هي من تأخذ زمام المبادرة في هذا الاستحقاق البلدي في وقت تبدو فيه القوى والتيارات السياسية الفاعلة على اختلاف توجهاتها تتجنب حدة المواقف العلنية وتحاذر استفزاز العائلات المؤثرة (المستنفرة اصلا في ما بينها) في كل بلدة، وتغلّب على مواقفها الصوت المعتدل الرافع لراية التوافق وترك الامور للعائلات وللناخبين في كل بلدة في اختيار ممثليهم في المجالس البلدية على الرغم من بعض الاستثناءات الحاصلة والبارز منها هو تحالف التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية الذي شكل علامة فارقة في تسييس هذا الاستحقاق بشكله العلني والواضح خاصة في البلدات المسيحية.
فيبدو واضحًا ان قرار إبعاد السياسة عن هذا الاستحقاق قد أملته ظروف عدّة على مختلف القوى السياسية المؤثرة، حيث ان تيار المستقبل وحتى الآن لم يصدر عنه اي مواقف مؤيدة او معارضة لهذه اللائحة او تلك. وتفيد مصادره بأنه لن يكون طرفا وهو على مسافة واحدة من كل اللوائح الانتخابية، وهذا الموقف انسحب ايضا على العديد من النواب الحاليين والسابقين وكذلك الامر بالنسبة إلى باقي القوى والتيارات والمرجعيات السياسية سواء في 14 او 8 آذار وما بينهما.
حيث ان لكل طرف حساباته الدقيقة التي قد ترتبط بالاستحقاق الانتخابي النيابي المقبل وأي دعسة ناقصة قد تخرب العلاقة مع هذه العائلة او تلك، في هذه البلدة او تلك، على قاعدة "مكره أخاك لا بطل" .
وعلى الرغم من ان القسم الاكبر من بلدات عكار قد آثرت خوض الانتخابات تنافسيًّا بين لائحتين وأكثر، الا انه في انسحاب السياسة الى موقع الحياد البلدي قد رفع من منسوب المساعي لحصول توافقات في العديد من البلدات كما هو حاصل في بلدة فنيدق كنموذج، حيث ان لقاءات تتابع ان في بلدة فنيدق او خارجها بمشاركة فاعلة من النائب خالد زهرمان والنائب السابق وجيه البعريني ورئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبدالاله زكريا ورئيس البلدية الحالي خلدون طالب، ورئيسي بلدية فنيدق السابقين احمد عبدو البعريني والشيخ سميح عبدالحي وعدد من ممثلي العائلات في البلدة، حيث أثمرت هذه اللقاءات الى الآن اتفاقا جديا يقضي بتشكيل لائحة توافقية اتفق على المداورة مناصفة على رئاسة المجلس البلدي فيها بين احمد عبدو البعريني والشيخ سميح عبدالحي 3 سنوات لكل منهما كما اتفق ايضا على تمثيل بلدية فنيددق في اتحاد بلديات جرد القيطع بالرئيس الحالي للاتحاد عبدالاله زكريا.
اما صورة واقع ما يحصل اليوم في بلدة القبيات فيشكل نموذجا ايضا لبعض البلدات التي تعيش على واقع ما أحدثه تحالف التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية الذي شكل "نقزة" لدى المرجعيات السياسية وبعض العائلات الامر الذي دفع، وبشكل مفاجىء وبدون اي مقدمات وبعد جفاء طويل لنشؤ تحالف جدي قيد الانجاز ويطبخ على نار حامية بين قطبي التنافس السياسي والانتخابي التقليدي (الوزير والنائب السابق مخايل ضاهر والنائب الحالي هادي حبيش) اللذين هما اليوم مجمعان على تشكيل لائحة انتخابية بلدية واختيارية يرأسها عبدو مخول عبدو (الرئيس الحالي لبلدية القبيات) بالتحالف مع حزب الكتائب لتضم ممثلين عن مختلف العائلات القبياتية. وتم الاتفاق بأن تعلن رسميًّا من دارة النائب السابق مخايل ضاهر بحضور النائب هادي حبيش ووالده الوزير السابق فوزي حبيش.
في الوقت الذي يقوم تحالف التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية على تشكيل لائحة ثانية لخوض هذه الاستحقاق سيتم بلورتها في الايام القليلة المقبلة. وهذا يعني أن القبيات مقبلة على حماوة انتخابية كعادتها، ولكن بصورة تحالفات جديدة ومختلفة ولا تشبه سابقاتها.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard