يوم دموي في العراق... مجزرة "داعشية" صباحاً وتفجيران جديدان عصراً

11 نوار 2016 | 17:23

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعلن مصدر امني عراقي مقتل 52 شخصا في تفجير سيارة مفخخة اليوم، استهدف سوقا شعبية في مدينة الصدر في شرق #بغداد، تبنى مسؤوليته تنظيم #الدولة_الاسلامية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية: "قتل 52 شخصا واصيب ما لا يقل عن 65 آخرين بجروح، بينهم نساء واطفال، في انفجار سيارة مفخخة مركونة قرب سوق شعبي".

واشارت حصيلة سابقة الى مقتل 34 وجرح 54 في التفجير.

واضاف المصدر ان "الانفجار وقع عند العاشرة صباحا (7,00 ت غ) قرب سوق عريبة الشعبية في مدينة الصدر"، ذات الغالبية الشيعية.
وبين القتلى اربعة اطفال وخمس نساء.

واكد مصدر طبي حصيلة الضحايا واخلاء اغلبهم الى مستشفيي الامام علي والصدر العام في مدينة الصدر.

واعلن تنظيم "الدولة الاسلامية" المتطرف مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم.

وجاء في بيان للتنظيم نقل على مواقع جهادية: "تمكن الاستشهادي ابي علي الانباري من الوصول الى تجمع كبير للحشد الرافضي في مدينة الصدر الرافضية وفجر سيارته المفخخة وسط جموعهم".

ولاحقاً، قتل 17 شخصا على الاقل واصيب عشرات بجروح في تفجير سيارتين مفخختين في منطقتي الكاظمية والجامعة، في شمال وغرب بغداد، بحسب ما افادت مصادر في الشرطة.
وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة: "قتل 17 شخصا واصيب 42 بجروح في انفجار سيارتين مفخختين في منطقة الكاظمية وحي الجامعة" في شمال وغرب العاصمة العراقية.

واكدت مصادر طبية في مستشفيي الكاظمية واليرموك حصيلة الضحايا.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard