ودّعوا 2012 بسهرات تتذكرونها كل العمر

31 كانون الأول 2012 | 12:13

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

يعتقد البعض أن ما من سهرة تضاهي ليلة رأس السنة تميّزاً وروعة، من هنا يحرص الجميع على الإحتفال بقدوم سنة جديدة ضمن أجواء احتفاليّة وطرق مميّزة. وبما أن رأس السنة يتبع الميلاد في موسم مليء بالفرحة والاحتفالات، طبعاً أنت تسأل عن الطريقة الأفضل لقضاء سهرة ميلاديّة رائعة واختبار لحظات حميمة في استقبال 2013، فكيف تجعل من سهرتك الميلاديّة والليلة الأخيرة من 2012، ليلتين مختلفتين لا تشبهان ما سبقهما من ليالٍ؟
سهرة ميلادية
يكمن سرّ أي سهرة مميّزة في التخطيط الجيد، وتعتبر ليلة الميلاد خاصة بالعائلة يجتمع فيها الأقرباء في المنازل عادة. من هنا، ضرورة الاهتمام بكل التفاصيل داخل المنزل، من شجرة الميلاد والزينة التي يُفترض بها أن تكون متألقة، ويُفضّل أن تتبع موضوعاً معيناً أو تتميّز بطابع خاص من اختيارك. بعد الزينة يأتي الطعام الذي يجب اختياره بعناية كي يناسب أذواق الجميع. صحيح أن الحبش والـ Bûche هما ركنا العشاء الميلادي التقليدي، إلاّ أنه في النهاية يجتمع أفراد العائلة في تلك الليلة لتناول العشاء والحلوى على اختلاف أنواعها، احتفالاً بميلاد يسوع. وكي تكون سهرتكم الميلادية أكثر حميميّة، يمكنكم القيام بأمور عدة منها:
- إذا كنتم تقطنون في الساحل، يمكنكم اختيار منزل أحدكم في الجبل مثلاً لقضاء سهرة ميلاديّة عائليّة فيه حيث يحلو التحلّق حول موقد الحطب الذي ينشر الدفء ويضفي أجواء شاعرية ساحرة.
- التجمّع لمشاهدة فيلم من وحي الميلاد مثلاً، أو الاستماع الى الموسيقى الهادئة، أو لعب الورق أو الاستمتاع بأي نشاطات مسليّة أخرى.
- يمكنكم إضاءة عدد من الشموع وإطلاق الأمنيات أثناء تبادل الأنخاب، أملاً في أن تتحقق الأحلام في السنة الجديدة.

استقبال السنة الجديدة
وإذا كانت سهرة الميلاد مخصّصة للعائلة، ففي ليلة رأس السنة يكون الخيار مفتوحاً على السهر مع الأصحاب أو الأصدقاء. وفي كلا الحالين، لا بدّ من أن يكون وداع 2012 متميّزاً من خلال التنظيم الجيد، تحسّباً لأي طارئ يعكّر عليكم صفاء سهرتكم.
- البداية من اختيار الأشخاص الذين ستمضون معهم سهرتكم، فاحرصوا على ألا يكونوا متهورين أو مندفعين كي تنتهي سهرتكم على خير.
- إذا كنتم تفضلون السهر خارج المنزل، سارعوا الى حجز مكان السهر المفضّل لديكم قبل أن تنفذ الحجوزات.
- إذا اخترتم سهرة منزلية، إبدأوا أولاً تحضير الزينة على أن تكون ملائمة للموضوع الذي تختارونه وتحبّونه. و قد تتضمّن الزينة بالونات وشرائط ملوّنة وإضاءة لافتة، مع إمكان استخدام الشموع على اختلاف أنواعها وألوانها.
- يجب اختيار الطعام تبعاً لأعمار المدعوين وأذواقهم عموماً، واحرصوا على أن تكون المائدة منوّعة تشمل أصنافاً عدة من المأكولات الشهيّة والمشروبات والعصائر والحلويات.
- الألعاب هي عنصر مهم في ليلة رأس السنة لإبعاد الملل عن الحضور ولجعل السهرة زاخرة بالحيوية والبهجة، لذا يمكنكم مثلاً اختيار نمط المسابقات وتوزيع هدايا رمزية على المدعوين.
- لا تنسوا إحضار مستلزمات حفل رأس السنة لإغناء السهرة وإضفاء بعض "التوابل" عليها لمزيد من الحميميّة والخصوصيّة، كالقبّعات والتيجان والزمامير والمفرقعات وغيرها.
عد طفلاً في ليلة رأس السنة، واترك الجنون يطلق العنان في مخيّلتك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard