بالصور: فريق من الدفاع المدني الاسباني يدرّب عناصر مراكز الدفاع المدني في مرجعيون

10 نوار 2016 | 11:51

المصدر: "النهار"

أطلقت الكتيبة الاسبانية دورة تدريبية لعناصر مراكز #الدفاع_المدني في منطقة عملها وتحديدا في كلّ من القليعة والخيام وجديدة #مرجعيون بالتعاون مع فريق الدفاع المدني الاسباني المتحدّر من مدينة روندا مقر اللواء الاسباني الحالي المنتشر في لبنان. ويمضي الفريق أياماً في لبنان بهدف تقديم المشورة لهذه المراكز وتدريب عناصرها على تقنيات حديثة في التدخّل لانقاذ جرحى عالقين داخل سياراتهم نتيجة حوادث سير او اجلاء محاصرين بالنيران وكيفية اخمادها، اضافة الى تقديم معدّات تساعدهم في إنجاز مهمّتهم بوقت سريع مثل أدوات قص السيارات التي تتعرّض لحادث وغيرها...

وبعد سلسلة لقاءات وشرح نظري، انتقل الفريق الاسباني الى مقرّات هذه المراكز لإجراء تدريبات ميدانية ومحاكاة حوادث حصلت فعليا سواء حادث سير ام اخماد حريق.

وفي مركز الدفاع المدني في جديدة مرجعيون قام الفريق بقص سيارة وسحب الجرحى منها، وكان لافتا وجود فتاتيْن متطوّعتيْن مع الفريق ساهمتا ايضا بقص السيارة بإشراف رئيس الفريق ألفارو باوتيستا وحضور قائد الكتيبة الليوتنانت كولونيل انطونيو فيريرا .

وشدّد باوتيستا على أهمية هذا النوع من التعاون وتبادل الخبرات لما في ذلك تطوير عمل مراكز الدفاع المدني وقال: "اذا لم تتوافر المعدّات والتدريب اللازم لعنصر الدفاع المدني فهو كأيّ مواطن عادي"، واضاف: "لاحظنا ان هذه العناصر تتمتّع بالكفاءة العالية ولكن ينقصها بعض التمرينات والمعدّات التي تساعدها على تحسين نوعية عملها، ولفتنا انّها جميعا متطوّعة ولا تتقاضى اجرا".

وذكر ان هذا المشروع أُطلق منذ نحو ستّة أشهر كتعاون مع القوات المسلحة الاسبانية المنتشرة في لبنان حاليا وتحديدا مع لواء الليخيون المتحدّر من مدينة روندا حيث مقر مركز الدفاع المدني الاسباني والتي تربطهم علاقة جيّدة بعناصر الكتيبة.

وتكمن اهمية هذه الخطوة في الحاجة الماسة لها بسبب طرق المنطقة التي تشهد حوادث سير متكرّرة وغياب الدعم الرسمي لمراكز الدفاع المدني التي تُعتبر ركيزة أساسية في عملية الإنقاذ من الحوادث واخماد الحرائق، وتأتي هذه التدريبات في أطار تعزيز قدراتها والإفادة من خبرات أجنبية في هذا المجال، وسيُصار في ختام الدورة التطبيقية الى تسليم شهادات للمشاركين وتسليم المعدّات للمراكز في مقر الكتيبة الاسبانية في ابل السقي.

 

 

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard