في عينطورة... "التيار" في مواجهة "القوات" و"الكتائب"

10 أيار 2016 | 11:28

المصدر: "النهار"

  • ف. ع.
  • المصدر: "النهار"

(عن الانترنت).

لا شك في أن الانتخابات البلدية في عينطورة - #كسروان سياسية في الظاهر، لكن مدماكها الاساسي الانماء. سياسية لان القوى الموجودة في المنطقة توزعت على لائحتين متنافستين، وانمائية لان ما يريده اهل المنطقة هو الانماء. تتنافس في المنطقة لائحتان، رئيس الاولى هو الرئيس الحالي للبلدية لبيب عقيقي وهي مدعومة من حزب #الكتائب ومكتب #القوات في المنطقة وليس من معراب حتى الآن ومن عائلات في المنطقة. أما رئيس اللائحة الثانية فهو عميد الجامعة اللبنانية الكندية الدكتور روني ابي نخلة المدعوم رسمياً من "التيار الوطني الحر" وعدد من عائلات المنطقة وترشح معه الرئيس الاسبق للبلدية الدكتور سمير صفير والمسؤول عن "التيار" في المنطقة. جرت محاولات عدة للتوفيق بين اللائحتين والخروج بلائحة واحدة الا ان ذلك لم ينجح.

معركتنا إنمائية

حلفاء الامس باتوا اخصام اليوم. فأبي نخلة الذي كان حليفاً قوياً لعقيقي في الانتخابات البلدية السابقة، قرر المشاركة في هذه الجولة لاكمال مسيرة الانماء التي اعتبر انها لم تبدأ في المنطقة. وقال لـ"النهار": "اخوض هذه المعركة لمحاسبة البلدية السابقة التي لم تنفذ الوعود التي قطعتها لابناء المنطقة، وكثيرة هي الحاجات الانمائية، لا بنى تحتية للصرف الصحي وبعض المباني ترمي المياه المبتذلة بطريقة غير شرعية على الطرق خلال الليل، ناهيك بمياه الصرف الصحي التي تأتي من مناطق اعلى منا دون اي رادع من بلديتنا". وتحدث ابي نخلة عن غياب اي حدائق عامة في المنطقة ومركز بلدي يليق بالمنطقة ومشاريع اجتماعية رياضية وتثقيفية لابناء المنطقة. واوضح "النادي الوحيد الذي انشأ في المنطقة على ارض للبلدية لا يستطيع ابن المنطقة استخدامه من دون ان يدفع، هل يجوز ذلك؟ اين النشاطات الترفيهية والتثقيفية للشباب.

مدعومون من "التيار" ومعنا قواتيون
وعن الدعم السياسي للائحته، قال ابي نخلة: "نحن مدعومون رسمياً من "التيار" وفي لائحتنا "قوات" وأعضاء من عائلات المنطقة. حاولنا التعاون مع "القوات" بشكل رسمي لكن لم نلقَ اصداء ايجابية، بكل الاحوال وضعنا الانتخابي جيد جداً، وخصوصاً ان اهالي المنطقة يريدون الانماء وملوا من الاهمال".

اتهامات باطلة
في المقابل، لا ينفك يفتخر عقيقي بدعم اهالي المنطقة بكامل اطيافها، داحضاً الاتهامات الموجهة ضده. واكد لـ"النهار" أن "ما يروجه الآخرون عن غياب خطة انمائية للبلدية غير صحيح، وتحديداً في موضوع الصرف الصحي. وضعنا 19 محطة تكرير للمياه لـ 98 مبنى من الأبنية المستعصى حل مشكلتها، ونعمل على تحسين وضع زحمة السير في المنطقة واخذنا اجراءات عدة لتخفيف ذلك. وحاولنا ان نفتح طريقاً جانبية للتخفيف من وطأة السير وصرفت وزارة الاشغال في عهد الوزير السابق غازي العريضي اموالاً لتنفيذها لكنها عرقلت لمآرب خاصة لمصلحة جامعة ابي نخلة".

مدعوماً من "القوات" و"الكتائب"

عقيقي لم يخفِ وجود معركة انتخابية، الا انه اكد الفوز لمصلحته بنسبة 60%. واضاف:" ساكون منطقياً، انا متأكد من الفوز بنسبة 60%، ولائحتي مدعومة من بعض العائلات ومن الكتائب ومكتب "القوات" في المنطقة اكد دعمه لي وثمة مرشحون قواتيون معي على اللائحة". واضاف "حاولت منذ البداية أن اجمع "القوات" و"التيار" في لائحة واحدة وتركت مقعدين فارغين، لكن الفريق الاخر أخذ مسؤول "التيار" في المنطقة في لائحته مما أدى الى سقوط الوفاق".

أمام هذا التنافس، يبدو أن المعركة الانتخابية ستكون متقاربة، فعلياً ثمة 900 ناخب مسجلون على لوائح الشطب، وعلى الارض يشارك في الانتخاب تقريباً 620 منهم.

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard