كوريا الشمالية ترحّل مراسل "بي بي سي" بعد استجوابه 8 ساعات

9 نوار 2016 | 08:36

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أبعدت كوريا الشمالية الصحافي روبرت وينغفيلد-هايز من "هيئة الاذاعة البريطانية" (بي بي سي)، بعدما استجوبته السلطات ثماني ساعات حول تحقيق كتبه قبل بدء اعمال مؤتمر الحزب الواحد الحاكم، على ما افادت "بي بي سي".

وكانت "بي بي سي" اعلنت في وقت سابق اليوم ان السلطات في كوريا الشمالية اعتقلت مراسلها، وامرت بترحيله من البلاد على خلفية تغطيته للاستعدادات للمؤتمر العام للحزب الوحيد الحاكم. واوردت على موقعها الالكتروني ان المراسل روبرت وينغفيلد-هايز اوقف الجمعة مع موظفين اثنين آخرين من الهيئة في مطار بيونغ يانغ، فيما كانوا في طريقهم لمغادرة البلاد.

واشارت الى ان المراسل تعرض للاستجواب طوال ثماني ساعات"، وان "الفريق اقتيد الآن الى المطار".

من جهتها، اوردت "وكالة انباء الصين الجديدة"، ولها مكتب في بيونغ يانغ، ان لجنة السلام الوطني في كوريا الشمالية عقدت مؤتمرا صحافيا اليوم اعلنت خلاله ان وينغفيلد-هايز تم طرده، "بسبب تهجمه على النظام وتغطيته الغير موضوعية".

وكان فريق "بي بي سي" المؤلف من ثلاثة اشخاص، توجه الى كوريا الشمالية قبل بدء اعمال المؤتمر العام الجمعة. وكان يرافق وفدا من حائزي جوائز "نوبل" زار مستشفيات ومختبرات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard