مجلس الأمن الفرعي اجتمع بقاعاً: القوى الأمنية تتدخل فوراً لحسم الاشكالات

8 أيار 2016 | 14:53

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

انتهى اجتماع #مجلس_الامن_الفرعي في البقاع في سرايا #زحلة الحكومي، وترأسه المحافظ انطوان سليمان والمدعي العام في البقاع فريد كلاس وقادة الوحدات العسكرية والأمنية وتداولوا في مجريات الانتخابات البلدية في المحافظة. واتخذوا قرارات بمعالجة المشاكل الفردية في زحلة وباقي البلدات.

وأوضح سليمان أن "الانتخابات تجرى بهدوء وبتنافس ديموقراطي، وعند وقوع أي إشكال تتدخل القوى الأمنية والجيش فورا لإنهائه وحسمه. هناك بعض الإشكالات فزحلة هي البلدة الوحيدة او المدينة الوحيدة التي فيها هذا التنافس الديموقراطي، وللتنافس وجه إيجابي وآخر سلبي ودائما نحاول أن نخفف من السلبيات ونتداركها".

وعن تسجيل الجمعية اللبنانية لديموقراطية الانتخابات شراء أصوات، أجاب: "كل هذه الأمور، مع احترامي للجمعيات، نتابعها ونسجلها، ولكن تفتح القوى الأمنية تحقيقا أوليا وإذا تبين حصولها تحال على القضاء، لذلك لا أستطيع أن أجزم أو أنفي هذا الأمر، وبمعزل عن أي لوائح يعاقب من يدفع الرشوة والمرتشي، وشراء الأصوات كذلك هي نوع من الرشوة ولكن نحن نسمع ونسجل ويصلنا تقرير والتحقيقات تكشف كل شيء".

وعن ورود شكاوى عن فوضى في أقلام الإقتراع ولا سيما في زحلة عند زيارة السياسيين وعن ترويج انتخابي من داخل الأقلام وتصاريح سياسية، قال:"نعم هناك مخالفة وعلى القضاء أن يتحرك في هذا الإتجاه. وبالنسبة إلى المندوبين داخل الأقلام هناك 21 مرشحا في كل لائحة ولكل مرشح مندوب، وهناك 123 قلما. فزحلة مدينة كبيرة، لذلك من المؤكد أن هذا سيحصل والقانون يعطيهم الحق ان يكون هناك مندوبون في الداخل".

ونفى ورود شكاوى عن شوائب باللوائح الإنتخابية، وقال: "كلا، هناك غرفة عمليات ونتعاون مع القوى الأمنية ونحن نؤمن كل شي. لا يوجد أي إشكالية والخط الساخن للمواطنين 800000/08".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard