خسارة الوزن عند المصابين بالصدفية تحسّن حالتهم

31 أيار 2013 | 11:44

وجدت دراسة جديثة، أن المرضى المصابين بالصدفية الذين يخسرون من وزنهم، قد يشفون من بعض أعراض مرضهم الجلدي المزمن.
وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي أن الباحثين في جامعة "كوبنهاغن"، وجدوا من خلال تجارب كلينيكية في الدانمارك، أن السمينين المصابين بالصدفية والذين يخسرون من وزنهم من خلال نظام غذائي قليل السعرات الحراريّة، يتحسّنون بشكل ملحوظ في ما يخص نوعية حياتهم وأعراض المرض، مقارنة بمن يحافظون على سمنتهم.
وتبيّن أن المرضى في المجموعة التي خسرت وزناً سجلوا أعراض لذع وحرق أقل، وباتت حالتهم لا تؤثر كثيراً على حياتهم اليومية.
وقال الباحثون إن النتائج تؤكد أهمية خسارة الوزن كجزء من العلاج المتعدد الوسيط الموجّه لمعالجة هذا المرض الجلدي بشكل فعّال عند المصابين بالسمنة.
وشملت الدراسة 27 مريضاً خضعوا لنظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، و26 مريضاً آخر واصلوا اتباع نظامهم الغذائي المعتاد، وراقب الباحثون أعراض المرض الجلدي ونوعية حياة الأشخاص.
وانتهت المجموعة الأولى بفقدان نحو 15.4 كيلوغراماً خلال 16 أسبوعاً، كما بدا عليها تحسن في أعراض الصدفية ونوعية حياة المرضى عموماً.

تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard