في ذكرى شهداء الصحافة... إكليل وتحية من قاسم هاشم لعساف أبو رحال في عديسة

7 نوار 2016 | 19:21

كرّم النائب قاسم هاشم اعلاميي منطقتي #مرجعيون وحاصبيا في مناسبة ذكرى #شهداء_الصحافة، مثنيا على دورهم في نقل الصورة الحقيقية للمنطقة ومعايشتهم أحداثها ومشاكلها وحروبها. وتحيةً للزميل الشهيد عساف ابو رحال الذي قضى في العام 2010 في حادثة عديسة الى جانب شهيدين من الجيش، وضع هاشم اكليلاً بمكان استشهداهم في عديسة قرب حاجز الجيش اللبناني، في حضور نائب نقيب المصوّرين الصحافيين في لبنان لطف الله ضاهر ورئيس بلدية عديسة علي رمّال وعدد من الاعلاميين.

وبعد الوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء، اعتبر هاشم ان "هذه الذكرى لا تعني مرحلة معيّنة، انما هي امتداد لمسار طويل من الشهادة والتضحية في هذا الوطن للشهداء الذين سقطوا منذ السادس من أيار العام 1916 الذين كانوا في مواجهة الاستعمار الى شهداء هذا العصر"، وقال: "الشهداء الذين قاوموا وواجهوا الاحتلال وغطرسته حيث نحن اليوم في هذه النقطة حين كانت مواجهة الكرامة لا من أجل شجرة بل من أجل الكرامة الوطنية، في النقطة التي امتزج فيها دم شهداء الجيش مع شهداء الاعلام، لنقول ان الشهادة واحدة في هذا الوطن وأن مقولة الجيش والشعب والمقاومة هي من اجل لبنان وكرامته وحمايته من غطرسة العدو الاسرائيلي واطماعه، ولبنان يستطيع ان يواجه هذا العدو وغطرسته من خلال وحدة موقفه والتمسّك بعناصر قوّته".

واضاف: "المطلوب اليوم من كلّ المكوّنات ان تعمل على توسيع مساحة التفاهم بينها من اجل الخروج من دائرة الارتباك الذي يمرّ به الوطن للوصول الى المساحة المشتركة التي يطمئنّ اليها الجميعوهي لن تكون الا بالحوار الوطني".
وكانت كلمة لرمّال حيّا فيها شهداء الصحافة.

 

 

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard