جعجع: يجب التصويت كتجربة أخيرة لـ"البيارتة"... من أين يأتي أولاد الأحزاب؟

7 أيار 2016 | 15:24

وجّه رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع رسالة الى الناخبين قبل انطلاق الانتخابات البلدية يوم غد الأحد، معتبراً ان "الانتخابات التي ستبدأ غداً في العاصمة بيروت ومنطقة البقاع ولاحقاً في المناطق اللبنانية الأخرى هي انتصار كبير للبنان، باعتبار ان كل شيء في هذه الدنيا هو بالمقارنة، فمقارنةً مع ما يجري في المنطقة ان لبنان صامد كما هو بالرغم من كل مشاكله السياسية، وفي الوقت الحاضر يُجري انتخابات بلدية، وهذا انتصار نُسجله لنظامنا".

وقال: "إن الأهم أن يكون هذا الانتصار كاملاً من خلال مساهمتنا جميعاً فيه، لذا أدعو كل أهلنا في دير الأحمر والقاع وزحلة وصغبين وخربة قنافار وفي بيروت أن يُساهموا بكثافة في الانتخابات البلدية التي ستنطلق غداً".

وأضاف: "في هذا السياق، أود أن أفتح هلالين لأوضح لغطاً يقع فيه الناس هو كناية عن مفهوم خاطئ، فدائماً يُقال الأحزاب والعائلات، وهنا أسأل كل الناس: من أين يأتي أولاد الأحزاب؟ أهم من كوكب آخر خارج الأرض؟ المحازبون هم أبناء العائلات، وبالتالي هذا الوصف غير صحيح، يُمكن ان نتكلم عن أحزاب من جهة وعن قوى محلية من جهة أخرى، فقسم من العائلات موجوة في الأحزاب وقسم آخر موجود في القوى المحلية".

وتوقف جعجع عند الانتخابات البلدية في بيروت نظراً لأهميتها كونها عاصمة لبنان، فقال: "كلّنا لم نكن راضين عن بعض التصرفات للمجالس البلدية وعن الانجازات التي كنا ننتظرها في السنوات الماضية، ولكن في الوقت نفسه هذا لا يعني أنه يجب أن نرمي أنفسنا عن الشرفة، من هنا أدعو الناس في بيروت وبالأخص في دائرة بيروت الأولى الى المشاركة والتصويت بكثافة لأن النظام كنظام ليس مفقوداً الأمل منه أبداً، ولكن تصرفاتنا وتصرفات المسؤولين بهذا النظام تؤدي بالبعض الى فقدان أملهم أو ثقتهم بهذا النظام، لذا يجب التصويت كتجربة أخيرة للائحة البيارتة لأن فيها من الكفاءات والتقنيين ومن الدعم من الأحزاب ما يؤمّن لها شروطاً وظروفاً وافرة لتنجح بعملها".

وتابع: "وهذا لا يعني انه اذا لم تتمكن البلديات السابقة من القيام بكل ما كان يجب القيام به ان اللائحة الجديدة لن تقوم به، وأقول بكل صراحة هذه هي المرة الأخيرة التي نشارك فيها بهكذا تركيبة اذا لن تكون ناجحة، اذاً فلنؤمّن للائحة البيارتة كل ظروف نجاحها والمحاسبة تحصل بعد 6 سنوات وليس الآن".

وأضاف: "ان الشأن العام هو كناية عن خطوات مدروسة لذا أدعوكم للتصويت الى لائحة البيارتة علّها هذه المرة تقوم بكل ما هو مطلوب منها وتُرضي المواطن في بيروت كي لا يمر مجدداً بأزمة نفايات والتي يجب عليها أن تهتم بالطرقات العامة والمواقف وغيرها وبالأخص بالمساكن الشعبية في الاحياء الشعبية للعاصمة، اذاً نحن بانتظاركم غداً على صناديق الاقتراع وبعد غد مع بدء ورشة إعمار فعلية في بيروت".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard