جنبلاط يغازل حسن فضل الله في ملف الإنترنت غير الشرعي

6 نوار 2016 | 16:48

المصدر: "تويتر"

  • المصدر: "تويتر"

(الأرشيف).

اعتبر رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد #جنبلاط أنّ "لولا الجهود لمتابعة ملف #الإنترنت_غير_الشرعي من لجنة الاتصالات وبالتحديد النائب حسن فضل الله، لما اضطرت الجهات الإدارية والأمنية أن تسلّم ولو ببطء بعض المعلومات، ومنها تقرير للجيش بأنّ المعدّات إسرائيلية وأصبحت في كل بيت تقريبا".

وتساءل جنبلاط، عبر "تويتر"، عن "كيفية اختفاء المعدّات منذ العام ٢٠٠٩ واستخدامها بعد مصادرتها"، مضيفاً: "من هي تلك الجهة النافذة لاحقاً التي جعلت مؤسسات كبيرة مثل الجيش يشترك في الإنترنت غير الشرعي، فهل هناك اختراق أمني بهذا الحجم يمنع القضاء للوصول إلى الحقيقة ومن هي تلك الجهات النافذة الأمنية والسياسية المستفيدة من هذا الموضوع؟".

وأكّد أنه نبّه، منذ اللحظة الأولى، إلى حمايات أمنية وسياسية تمنع التحقيق، مشيراً إلى أنّ "الفساد مستشري في كل المؤسسات، لكن هذه المرة على حساب الأمن القومي"، مضيفاً: "هذه فضيحة هائلة يجب كشفها لذا أكرر الطلب بلجنة تحقيق نيابية مستقلّة لتحاسب هذا الاختراق في شتى المستويات".

وتساءل: "لماذا فجأة هذا الصمت من الأجهزة الأمنية، فرع المعلومات، مخابرات الجيش، والأمن العام وهي التي كانت تتسابق لكشف عملاء إسرائيل؟"، ورأى أنّ مخابرات الجيش خجولة وخائفة، وأضاف: "من باب السؤال فقط وليس السجال، لماذا وزير نافذ فعّال لا يحضر اجتماعات لجنة الاتصالات؟". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard