تشييع شقيق المشنوق بمشاركة ممثلي بري وسلام... والحريري زاره معزياً

1 نوار 2016 | 15:18

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

(الأرشيف).

شيع ظهر اليوم، الفقيد زياد صالح المشنوق شقيق وزير الداخلية والبلديات #نهاد_المشنوق الى مثواه الاخير في جبانة الشهداء في مأتم مهيب، حيث ام الصلاة عن روح الفقيد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في مسجد الخاشقجي، وووري بعدها في الثرى في جبانة الشهداء.

وتقبل الوزير المشنوق التعازي يحيط به مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان ووزير البيئة محمد المشنوق والعائلة وممثلا الرئيس بري وسلام وعدد من الوزراء والنواب في قاعة البرغوث في مسجد الخاشقجي قبل الدفن.

وشارك في موكب التشييع ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب علي بزي وممثل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، الرئيس فؤاد السنيورة، وزير المال علي حسن خليل، وزير السياحة ميشال فرعون، وزير العمل سجعان قزي والنواب زياد القادري وعاطف مجدلاني وعلي عمار وخضر حبيب، وفد رفيع من قيادة قوى الامن الداخلي برئاسة المدير العام اللواء ابراهيم بصبوص، وفد رفيع من الامن العام برئاسة المدير العام اللواء عباس ابراهيم، سفير مصر في لبنان محمد بدر الدين زايد، وفد من السفارة وعدد من النواب السابقين وشخصيات سياسية واجتماعية واقتصادية ودينية وعسكرية ورياضية وديبلوماسية ورجال اعمال ومديرين عامين وموظفين ووفود شعبية.

وبعد الدفن تقبل الوزير المشنوق والعائلة التعازي في قاعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في جامع محمد الامين، حيث توافد المعزون وبينهم وفود امنية وسياسية واجتماعية وعسكرية واعلامية ودينية وشعبية.

وكان توافد معزون امس السبت الى دارة الوزير المشنوق في قريطم بعدما قطع زيارة خاصة الى الخارج وعاد الى بيروت فور تبلغه النبأ. وكان على رأس المعزين الرئيس سعد الحريري في دارته في قريطم، وفد من حزب الله ضم المعاون السياسي للامين العام لحزب الله حسين الخليل والنائب السابق امين شري.

ويتقبل الوزير المشنوق والعائلة التعازي في قاعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في جامع محمد الامين بعد الدفن اليوم والثاني الاثنين والثالث الثلثاء من الساعة الواحدة وحتى السابعة مساء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard