الأزهر يُطلق صرخته: لإنهاء "الوضع المأسوي" في حلب

29 نيسان 2016 | 20:48

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

طالب #الازهر اليوم، المجتمع الدولي بالعمل على الوصول لحل عاجل سريع لغنهاء "الوضع المأسوي" في مدينة #حلب السورية مع مقتل اكثر من 200 مدني اثر تجدد المعارك في المدينة منذ اكثر من اسبوع.

وجاء بيان الازهر غداة مقتل العشرات في غارة استهدفت مستشفى ميدانيا في المدينة التي تشهد حربا بين فصائل المعارضة التي تقصف مناطق سيطرة النظام بالمدفعية والقذائف الصاروخية، في حين تشن قوات النظام غارات جوية على احياء المعارضة.

وقال الازهر، انه "يتابع بقلق شديد ما تتداوله وسائل الإعلام من تردي الوضع الإنساني في مدينة حلب السورية جراء أعمال القصف والقتال التي تشهدها المدينة جراء قصف المدنيين والمستشفيات ودور العبادة ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص بينهم أطفال ونساء وتشريد العديد من الأسر".

وطالب "المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في ضرورة الوصول إلى حل عاجل وسريع لوقف أعمال القتل والتدمير في حلب وإنهاء الوضع المأسوي فيها، والسعي قدماً إلى وقف نزيف الدم السوري".

واكد الازهر ان "الوضع المأسوي في حلب لم يعد يتحمل المماطلة في وقف إطلاق النار".

واشار الى ان "أعمال القتل والتدمير التي شاهدها القاصي والداني عبر وسائل الإعلام ومشاهد التنقيب بين الأنقاض عن الضحايا الأبرياء لا يُقرُّه عرف ولا دين، وهو يخالف كلّ الشرائع والمواثيق الدولية التي تدعو إلى احترام النفس البشرية وحقها في حياة آمنة وكريمة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard