بان يندّد بتشديد السياسات تجاه اللاجئين

28 نيسان 2016 | 12:16

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

(عن الانترنت).

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة #بان_كي_مون تشديد البلدان الأوروبية سياساتها تجاه المهاجرين، وذلك غداة تشديد فيينا قانون اللجوء على خلفية تصاعد شعبية اليمين المتطرف في البلاد.

وفي كلمة ألقاها أمام البرلمان النمسوي، قال إنّه "قلق ازاء تبني البلدان الأوروبية اليوم سياسات تزداد تشددا تجاه الهجرة واللاجئين"، معتبرا انّ "هذه السياسات تؤثر سلبا على واجبات الدول الأعضاء بموجب القانون الانساني الدولي والقانون الأوروبي".

وبالمقابل، عبّر بان عن "اعجابه الكبير" بالموارد التي وفرتها الدولة والمؤسسات والمتطوعون في #النمسا لاستقبال المهاجرين في الخريف الفائت، مذكّرا بأنّه اضطر هو أيضا الى الفرار عندما كان في السادسة من عمره ابان حرب الكوريتين.

وتأتي تصريحاته بعد يوم على تبني البرلمان النمسوي أحد أكثر قوانين اللجوء الأوروبية تشددا، فيما يجهد قادة البلاد لوقف تصاعد اليمين المتطرف الذي يتصدر استطلاعات الانتخابات الرئاسية.

ويسمح مشروع القانون المثير للجدل والذي حظي بتأييد 98 صوتا مقابل 67 صوتا، للحكومة باعلان "حال الطوارئ" في شأن أزمة اللاجئين، ويتيح لها أيضا رفض معظم طالبي اللجوء حتى من دول تشهد نزاعات مثل #سوريا، وذلك مباشرة عند الحدود.

ولاقى هذا القانون ادانة واسعة من جماعات حقوقية وزعماء دينيين وأحزاب معارضة مؤكدين أنه ينتهك مواثيق حقوق الانسان الدولية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard