"بيروت مدينتي" تردّ على انتقادات زيارتها الأحزاب السياسية

28 نيسان 2016 | 11:17

ضمن نشاطات حملة #بيروت_مدينتي، تساءل البعض من داعمي الحملة عن الزيارة التي قامت بها للأحزاب السياسية، وعمّا إذا كانت الحملة في صدد التحالف مع أيّ منها أو طلب دعمها، لذلك، صدر عن الحملة بيان أوضحت فيه الآتي: 

"أولاً: لائحة "بيروت مدينتي" لم ولن تتحالف مع أيّ طرف حزبي في انتخابات بلدية بيروت ٢٠١٦، ولم ولن تطلب دعم أي طرف سياسي، وذلك انطلاقاّ من اقتناعاتنا بضرورة الحفاظ على استقلاليتنا وحرية قرارنا.

ثانياً: لائحة "بيروت مدينتي"، ووفق مدونة السلوك الناظمة لعملنا، منفتحة على جميع المكوّنات السياسية والاجتماعية في المدينة، وترحّب بدعوة كلّ من يودّ أن يلتقي بنا من أهالي وروابط وجمعيات وأحزاب بهدف التعرّف على أعضاء اللائحة وعلى برنامجنا الانتخابي.

ثالثاً: منذ إطلاق الحملة رسمياً، تمّت دعوتنا للقاء أكثر من جهة حزبية وللإجتماع بشخصيات سياسية وقيادات من الأحزاب والتيارات السياسية التالية: تيار المستقبل، التيار الوطني الحر، حزب الكتائب، الحزب التقدمي الاشتراكي، الجماعة الاسلامية، حركة "مواطنين ومواطنات في دولة" و "اللقاء البيروتي". كما التقت الحملة مرجعيات روحية مثل المفتي دريان، المطران عودة، والمطران كورية، والعديد من المخاتير وروابط العائلات. وسنعلن عن أيّ لقاء سيتم مستقبلاً في حال تمّت دعوتنا من قبل أيّ طرف حزبي أو سياسي آخر"، مؤكدة أنّ التعاطي "مع جميع الأحزاب والأطراف السياسية في البلد تحكمه العملية الانتخابية النزيهة واللعبة الديموقراطية والتزامنا باستقلاليتنا السياسية، علماً أن جميع اطراف ومكونات السلطة السياسية قد تحالفت في لائحة واحدة في العاصمة وهذا لم يعد خافياً على أحد، وتخوض بيروت مدينتي الانتخابات البلدية ضدها مجتمعة".

 

سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard