فرار أكثر من 40 ألف سوري من حلب "يقلق بشدّة" الأمم المتحدة

20 نيسان 2016 | 17:47

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

(عن الانترنت).

عبّرت الأمم المتحدة اليوم عن قلقها الشديد على مصير أكثر من 40 ألف سوري فرّوا من القتال قرب مدينة #حلب في شمال سوريا، مع زيادة تدفقهم في الأيام القليلة الماضية بسبب هجوم للقوات الحكومية رغم الهدنة.

وأصبح القتال حول حلب يمثل أكبر تهديد لاتفاق هش على وقف العمليات القتالية، دخل حيز التنفيذ في 27 شباط، وساهم في اتخاذ وفد المعارضة الرئيسية قرارا بتعليق مشاركته الرسمية في محادثات السلام.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في إفادة امس إنّ القتال "أسفر عن تشريد أكثر من 40 ألف شخص في مخيمات ومناطق سكنية خلال الأيام القليلة الماضية، وأضاف أنّ معظمهم انتقلوا شرقا باتجاه بلدة أعزاز الحدودية الاستراتيجية بالإضافة إلى مخيمات للنازحين في باب السلام وسيجو".
وتابع: "مع الوضع في الاعتبار التدفق السابق لأكثر من 75 ألف نازح على أعزاز في كانون الثاني وشباط، فمن المتوقع أن تزيد الحاجات الإنسانية أضعافا مضاعفة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard